أوروبا

أجهزة الإطفاء تتمكن من احتواء حريق ضخم قرب أثينا

يورابيا ـ اثينا ـ تمكّن رجال الإطفاء اليونانيون صباح الإثنين من احتواء حريق ضخم اندلع في غابة وكان يشكل خطرا على التجمعات السكنية في الضاحية الشرقية لأثينا، علما أنه لم يتسبب في سقوط ضحايا، بحسب ما أعلنت السلطات.

وأعلن جهاز الدفاع المدني أن الحريق الذي شب نحو الساعة 3،00 صباحا (00،00 ت غ) قد تم احتواؤه في ساعات الصباح الأولى.

ولم يسفر الحريق عن سقوط ضحايا، إذ سرعان ما أخلت الشرطة المنطقة من سكانها وأغلقت الطرق المحلية.

وفي تصريح للصحافيين، قال نائب حاكم أثينا بيتروس فيليبو، “احترق منزلان لكنهما كانا خاليين، ولا خطر يتهدد في الوقت الراهن أي منطقة سكنية”.

وقد اندلع الحريق في ضاحية بيانيا، في غابة الصنوبر الواقعة عند سفح جبل ييميتوس، شرق العاصمة اليونانية.

وقال قائد الدفاع المدني نيكوس هاردالياس لشبكة أنتينا تي.في التلفزيونية “كان حريقا ضخما، ترافق مع ألسنة لهب بلغ ارتفاعها 20 مترا بالقرب من المنازل”.

وتصدى للحريق أكثر من 130 رجل إطفاء، تؤازرهم طائرة قاذفة للماء، لمنع النيران من التمدد إلى المناطق السكنية المكتظة التي تبعد بضعة كيلومترات.

والجمعة وضع قائد الدفاع المدني أجهزة الطوارئ في حالة تأهب قصوى، بسبب مزيج من درجات الحرارة المرتفعة والرياح القوية والجفاف.

وشهدت اليونان التي ارتفعت فيها الحرارة إلى 40 درجة مئوية، عدة حرائق الغابات، في الأيام الأخيرة.

وتمت السيطرة مساء الأحد، على حريق كان مستعرا منذ يومين في جزيرة إيلافونيسوس، لكنه أتى على ما يبدو على أكثر من ربع هذه الجزيرة الواقعة جنوب شبه جزيرة بيلوبونيز، كما ذكر رجال الإطفاء الذين قاموا بإخلاء مخيم وفندق.

وتصدى رجال الاطفاء لأكثر من 50 حريق غابات في اليونان يوم السبت. وقد اندلع حريقان قرب منطقة ماراثون، شمال أثينا، حيث تم إخلاء مخيم صيفي.

وتقع ماراثون قرب منتجع ماتي، حيث لقي مئة وشخصان مصرعهم في عام 2018 في أعنف حريق شهدته اليونان. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق