العالم

أطباء في نيبال يضربون عن العمل احتجاجا على مشروع قانون

يورابيا ـ كاتماندو ـ أضرب المئات من الأطباء في المستشفيات الحكومية النيبالية عن العمل ،باستثناء خدمات الطوارئ، اليوم الأربعاء احتجاجا على مشروع قانون بشأن حركة تنقلات تم تمريره مؤخرا وصفوه بأنه تمييزي.

وأعلنت رابطة الأطباء الحكوميين في نيبال ،وهي منظمة تمثل 1400 طبيب يعملون في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية، الاحتجاجات بعد موافقة البرلمان على مشروع قانون لضبط الهيكل الوظيفي قبل أسبوع.

ومن شأن مشروع القانون ،الذي يدخل حيز التنفيذ بعد الموافقة الرئاسية، أن ينقل مئات الموظفين الحكوميين بمن فيهم أطباء إلى مقاطعات حديثة الإنشاء في جميع أنحاء البلاد.

ويقول الأطباء المحتجون إن مشروع القانون سوف يضر بمستقبلهم العملي ويمنعهم من تعلم مهارات جديدة.

وقال ديبيندرا باندي ،رئيس المنظمة، إن :”مشروع القانون يتعامل مع كل من موظفي الخدمات المدنية والأطباء بالطريقة نفسها. ويقول نصه إنه بعد أن يتم نقلهم إلى المقاطعات ، لن يكون الأطباء مؤهلين للترقية والنقل”.

وأضاف أن الحكومة لم تستجب لمسيرات الأطباء السلمية خلال الشهرين الماضيين. وقال :”لهذا السبب اضطررنا للتوقف عن تقديم خدماتنا”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر ، أغلق الأطباء المستشفيات في جميع أنحاء البلاد لدعم طبيب زميل قام بإضراب عن الطعام لأجل غير مسمى للمطالبة بالإصلاح في قطاع التعليم الطبي. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق