حقوق إنسان

أكثر من 52 ألف شخص في مخيم الهول شمال سوريا بحاجة إلى مساعدات

يورابيا ـ دير الزور ـ ناشدت إدارة مخيم الهول في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، اليوم الأربعاء، المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدات العاجلة للنازحين الذين يصلون إلى المخيم يومياً .

وقالت ماجدة أمين من إدارة مخيم الهول “بلغ عدد الذين يقيمون في المخيم حتى اليوم الأربعاء أكثر من 52 الف شخص بينهم 11 ألف شخص هم لاجئون من العراق ونازحون سوريون، بينما بلغ عدد الذين وصلوا إلى المخيم منذ بداية شهر كانون أول/ديسمبر الماضي،41 ألف شخص تقريبا بينهم 15 ألف من بلدات هجين والسوسة والشعفة والباغوز، وبقية مناطق ريف دير الزور الشرقي ،كمابلغ عدد العراقيين حوالي 24 ألف شخص”.

وأضافت أمين -في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “تحول المخيم إلى مقر للأمم المتحدة حيث يوجد حوالي 200ر2 شخص من النساء والأطفال، وهؤلاء يتوزعون بين جنسيات أوروبية وخليجية وأفريقية، ومن المغرب العربي ودول آسيا الوسطى ودول أمريكية”.

وتابعت أمين ” نحن لدينا إمكانيات بسيطة وبعض المنظمات الدولية تقدم مساعدات، ولكن الأعداد التي تصل الى المخيم يومياً في ازدياد، وبالآلآف يومياً من الباغوز، وسط انتشار الأمراض حيث تم تسجيل أكثر من 1500 إصابة باللاشمانيا، إضافة إلى سوء التغذية بسبب الحصار الذي يعاني منه الذين كانوا تحت سيطرة تنظيم داعش”.

وغادرت بعد ظهر اليوم شاحنات تحمل أكثر من 1500 شخص من النساء والأطفال، نقطة العلواني شمال غرب بلدة السوسة في ريف دير الزور الشرقي إلى مخيم الهول، في حين ينتظر أكثر من ألف شخص آخر التوجه إلى المخيم.

ومن المتوقع وصول دفعات جديدة من بلدة الباغوز خلال الساعات القادمة .

وتوجد عدة مخيمات في محافظة الحسكة أكبرها مخيم الهول، إضافة إلى مخيم السد قرب مدينة الحسكة ومخيم المبروكة شمال غرب المحافظة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق