العالم

إصابة خمسة صيادين كوريين شماليين بجروح خلال تصدي خفر السواحل الروسي لهم

يورابيا _ موسكو _ أصيب خمسة بحارة كوريين شماليين بجروح خلال محاولة خفر السواحل الروسي احتجاز قاربهم المخصص للصيد الذي كان متواجداً في المياه الإقليمية الروسية، وفق ما أعلن الأربعاء جهاز الأمن الفدرالي الروسي.

واحتجز منذ منتصف/أيلول سبتمبر أكثر من قارب صيد كوري شمالي، كان يتجول قرب السواحل الروسية في بحر اليابان.

وأوقف مئات البحارة الكوريين الشماليين خلال هذه العمليات التي تخللها استخدام القوة أحياناً، وتسببت بجرح ثلاثة عناصر من خفر السواحل الروسي ومقتل بحار كوري شمالي.

وبحسب جهاز الأمن الفدرالي الروسي، احتجزت أربعة قوارب صيد جديدة في 1 و2 تشرين الأول/أكتوبر، وتم توقيف 64 صياداً.

وفتحت قوات خفر السواحل “النار” ضد قارب كان يرفض التوقف، ما تسبب باندلاع حريق في غرفة المحرك.

وأضاف جهاز الامن الفدرالي، المسؤول عن إدارة خفر السواحل، أن “خمسة صيادين أصيبوا بجروح، وتلقوا الرعاية الطبية الضرورية”.

وتم الاستيلاء على أكثر من 600 كيلوغرام من السرطان البحري وستة أطنان من الحبار وثلاث أسماك قرش اصطيدت بطريقة غير قانونية.

وكان جهاز الأمن الفدرالي الروسي قد أعلن الاثنين عن توقيف 87 بحاراً كورياً شمالياً في 28 و30 أيلول/سبتمبر، كانوا يصطادون في بحر اليابان قبالة سواحل منقطة بريمورسكي كراي الروسية التي تملك حدوداً برية صغيرة مع كوريا الشمالية. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق