السلايدر الرئيسيفيديو يورابيا

إعلامي سعودي: الفلسطينيون متسولون بلا شرف… والأقصى معبد يهودي ـ (فيديو)

سعيد سلامة

يورابيا ـ لندن ـ من سعيد سلامة ـ اثار اعلامي سعودي الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي عقب وصفه للفلسطينيين بـ”الشحادين بلا شرف” والأقصى بـ”المعبد اليهودي”،
ووصف الإعلامي السعودي فهد الشمري الفلسطينيين في مقطع فيديو متداول إن “الفلسطينيين شحادون وبلا شرف، والمسلمين لديهم مئات الآلاف من المساجد في العالم”، معتبرا أن: “الصلاة في مسجد بأوغندا أشرف من الصلاة بالقدس ومن أهلها”.
وأضاف “القضية الفلسطينية ليست قضية ولن تحل وليس من مصلحة أحد حل المشاكل بين الشحادين، والفلسطينيون ليس لديهم شرف”.
وتابع “القدس ليست دولة، وفلسطين ليست لمن فيها، فهم أمم مهاجرة من الشتات، من التتار والرومان السلاجقة، فما دخلنا نحن وندفع لهم”.
وقال الإعلامي “الناس الشرفاء تحل قضاياهم حتى ولو بعد 40 سنة، ولكن لا هؤلاء ولا هؤلاء (الفلسطينيين والإسرائيليين) عندهم شرف”.

‫7 تعليقات

  1. هذا الاعلامي. السعودي يمشف حقيقة السعوديين عموما حكام السعودية خاصة.
    لم اعد اشك ابدا بانهم بقايا يهود بني قريظة وال سلول .

  2. هذا الدعي هو من لقطاء بني سعود ويتكلم عن الشرف ..تعريفالشرف عنده التيه في بارات وملاهي الغرب ليترك شرفه حر الاختيارات..لا يعرف القدس ويتكلم عن الشحاذين وهم المرابطيين.واميره ينبطح امام ترامب وثروته المعطاء..اي جهل يمثله هؤلاء الرعاء..فلا عتب ولا عجب من منطق هؤلاء المطبليين اذا كانت عمائم بعظهم ولحاهم مداسات لامراء صنعوا من مواد معاده وشخصيات كارتونيه..اخزاهم الله

  3. انني اتبرا من كلام هذا الشخص امام الله واي شخص يؤيده اتمنى من الله ان يحشر معه فلسطين خاصره الامه ومسرى الرسول الاعظم ومن نكر المسجد الاقصى كانما ينكر رساله النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهذا المتحدث يمثل نفسه وهو مثال حي عن توجه محمد بن سلمان فتبا له وانا محمود الشمري من العراق اقول فلسطين بلد المرابطين وكحل لعين كل المسلمين فهم عيوننا ومن يقول عنهم شحاذين وهم مرابطين منذ ٧١ عام فتبا لهم ولال سعود وكل من والاهم

  4. السعوديون على شاكلة هذا الكائن والموافقون على ما يقول هم من بقايا يهود بني قريظة وبني قينقاع وبين النظير والا أين ذهبت هذه القبائل؟

  5. أيها الإعلامي ، هذا المسجد الأقصى الذي جعلته معبداً يهودياً ، نصَّ عليه القرآن العظيم ، فقال الله تعالى : سبحان الذي أسري بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله . ونصت عليه السنة النبوية . أما كلامك عن الفلسطنين فكنت أتمنى أن تترفع عن مثل هذا الكلام ، أنت لم تأت بجديد سوى أنك جررت الشب والشتم لبلدك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق