العالم

إعلان حالة الطوارئ في سريلانكا بعد هجمات عيد الفصح

يورابيا ـ كولومبو ـ اعلن رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسينا، مساء اليوم الاثنين حالة الطوارئ عقب سلسلة التفجيرات التي هزت البلاد أمس الاحد في عيد الفصح.

وقال رئيس سريلانكا إن حالة الطوارئ تصب “في مصلحة الأمن العام ، والحفاظ على النظام العام وضمان الامدادات والخدمات الضرورية لحياة المجتمع” .

ويمنح الإعلان قوات الأمن صلاحيات خاصة ، بما في ذلك الحق في تفتيش الأفراد واعتقالهم. دخلت حالة الطوارئ حيز التنفيذ بعد أن قرر مجلس الأمن القومي في سريلانكا منح سلطات واسعة لقوات الأمن والشرطة التي تقوم بعمليات البحث والتحقيقات.

كان تم منح سلطات مماثلة للشرطة وقوات الأمن عندما كانت تقاتل المتمردين التاميل في الأجزاء الشمالية والشرقية من البلاد في صراع انتهى في عام .2009 وقال قائد الجيش اللفتنانت جنرال ماهيش سيناناياكي للصحفيين “أشعر أنه يجب منح صلاحيات الطوارئ على الأقل لبضعة أيام من أجل القيام بعمليات أمنية.”

يذكر أن 290 شخصا على الأقل لقوا حتفهم إثر ثمانية تفجيرات استهدفت أمس الأحد ثلاث كنائس وأربعة فنادق ومبنى سكني في سريلانكا خلال الاحتفال بعيد الفصح، فضلا عن إصابة أكثر من500 شخص آخرين، وكان بين الضحايا 35 أجنبيا على الأقل .

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجمات حتى الآن، غير أن الحكومة السريلانكية تحمل جماعة التوحيد الوطني المحلية الاسلامية المتطرفة المسؤولية عن الهجمات. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق