العالم

إنذار بحدوث تسونامي على شواطئ المحيط الهادئ بعد زلزال السلفادور

يورابيا ـ سان سلفادور ـ أطلقت سلطات السلفادور إنذارا بحدوث تسونامي الخميس في أعقاب زلزال بقوة 6,6 درجات في مياه المحيط الهادئ لم يسفر عن ضحايا أو أضرار.

وبحسب معهد المسح الجيولوجي الأمريكي، فقد وقع الزلزال عند الساعة 09,30 ت غ على بعد 40 كلم جنوب العاصمة سان سلفادور وعلى عمق 65 كلم قبالة بلدة لا ليبرتاد الساحلية.

ولم ترد تقارير أولية عن وقوع ضحايا أو أضرار بالغة.

وفي أعقاب الزلزال “تم إطلاق إنذار بحدوث تسونامي” وفق ما أعلنت وزارة البيئة في السلفادور على تويتر، فيما لم يطلق مركز المسح الجيولوجي الأميركي إنذارا من تسونامي.

وأوصت سلطات السلفادور السكان بعدم الاقتراب من المحيط لمدة أربع ساعات على الأقل بعد الزلزال وعلقت وزارة التربية حصص الدراسة في المنطقة الساحلية المعنية.

ووضعت فرق الاطفاء وقوات الشرطة وأجهزة الاغاثة في حال تأهب لتقييم الأضرار كما ذكرت السلطات المحلية.

وعلى تويتر، أعلن نجيب بوكيلة رئيس السلفادور الذي سيتولى مهامه في الأول من حزيران/يونيو أن السكان شعروا بالزلزال “على كامل الأراضي الوطنية” في هذا البلد الصغير الواقع في أميركا الوسطى.

بحسب السلطات شعر السكان في كل من غواتيمالا وهندوراس ونيكاراغوا وكوستاريكا بالزلزال. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق