شرق أوسط

إنقاذ 10 سياح ومصريين اثنين هبط بهم منطاد اضطراريا جراء التيارات الهوائية بصعيد مصر

يورابيا ـ الأقصر ـ تمكنت السلطات المصرية صباح اليوم الخميس، من إنقاذ 11 سائحا، بينهم مصرى وبريطانى وخمسة هنود وأربعة صينيين، بجانب طيار مصرى كان يقود منطادا هبط اضطراريا وسط الأودية الجبلية والمدقات الصحراوية الواقعة بين مدينتى الأقصر ونجع حمادى بصعيد مصر .

وبحسب مصادر فى قطاع سياحة البالون فى مدينة الأقصر، فإن البالون كان يطير وعلى متنه السياح فى رحلة فوق معابد الفراعنة فى غرب مدينة الأقصر، لكن تيارات هوائية دفعته غربا ، ونجح قائد المنطاد في السيطرة عليه والهبوط بسلام دون حدوث أية اصابات بين السياح أو تلفيات بالمنطاد.

ونجحت إحدي الطائرات فى تحديد موقعه وموقع السياح، وتم الدفع بعربات دفع رباعى لموقع هبوط البالون، وتم إنقاد السياح وقائد المنطاد والعودة بهم الى مدينة الأقصر بسلام.

يذكر أن مدينة الأقصر التاريخية، فى صعيد مصر، تشتهر بسياحة المناطيد، أو ما يسمى بالبالون الطائر، الذى يقلع كل صباح فى رحلة فوق معابد الفراعنة، ونهر النيل الخالد، والطبيعة الرائعة التى تتمتع بها منطقة البر الغربى للأقصر.

وشهدت رحلات المناطيد فى الأقصر إقبالاً كبيرا من السياح، مما أدى لإرتفاع قيمة ركوب البالون للسائح الواحد من 200 جنيه مصرى، إلى 1200 جنيه مصرى.

كما زاد عدد الرحلات اليومية للمناطيد فى سماء الأقصر، بشكل كبير ، وبات معدل الرحلات اليومية ما بين 12 و18 رحلة ، تقل قرابة 360 سائحا يوميا.

وبدأت أولى رحلات البالون الطائر ، فوق سماء مدينة الأقصر عام 1988 على أيدى خبراء أجانب من شركة فيرجن البريطانية ، والتى أسست أول بالون فى مصر والأقصر، وكانت تحمل إسم ” شركة بالونزا أوفر ايجبت “. ( د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق