شرق أوسط

إيران تدين العقوبات الأمريكية الجديدة على روسيا والصين

يورابيا _ طهران _ دانت الخارجية الإيرانية الجمعة العقوبات الأمريكية الجديدة على الصين وروسيا، مؤكدةً أنها تعرض “أمن التجارة الدولية” للخطر.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي في بيان رسمي إن “إيران بصفتها الضحية الرئيسية للإرهاب الاقتصادي، تدين بشدة هذا السلوك المزعزع للاستقرار المتمثل بفرض حظر على عدد من الشركات الصينية”.

واعتبر موسوي أن “إجراءات فريق (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب الارهابي الاقتصادي تشكّل تهديداً لأمن التجارة الدولية”.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء إن العقوبات ضد كيانات صينية تأتي رداً على انتهاكات أحادية الجانب للعقوبات الأمريكية المتعلقة بالحظر على النفط الإيراني.

وندد موسوي كذلك بالعقوبات الأمريكية على كيانات روسية “بذريعة التعاون مع الحكومة القانونية والشرعية في سوريا”، داعياً “العالم” إلى “البحث عن سبيل للتصدي لمثل هذه التدخلات الهدامة والمتغطرسة احادية الجانب”، بحسب وكالة ارنا الرسمية.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على ثلاثة أفراد وخمس سفن وشركة وهمية مقرها موسكو، على خلفية عملية لنقل المال والوقود إلى القوات الروسية التي تدعم حكومة بشار الأسد في سوريا، وفق ما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الخميس.

وتؤيد إيران وروسيا الأسد منذ بدء النزاع في سوريا قبل 8 سنوات.

وقال موسوي إن استخدام واشنطن “المفرط” للعقوبات هو في الواقع خرق لقرار مجلس الأمن الدولي الذي ينص على تسهيل التجارة مع إيران.

وأيد القرار 2231 في مجلس الأمن الدولي الاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي ينص على تخفيف العقوبات عن إيران مقابل حدها من برنامجها النووي.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران منذ أيار/مايو الماضي، بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي وإعادته فرض عقوبات على إيران ضمن حملة “الضغوط القصوى”. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق