أوروبا

إيطاليا توسع تعاونها مع خفر السواحل الليبي

يورابيا ـ روما ـ قررت إيطاليا توسيع تعاونها المثير للجدل مع قوات خفر السواحل الليبية، وذلك للحد من أعداد المهاجرين الذين يعبرون البحر المتوسط إلى إيطاليا على متن قوارب.

وأعلنت الحكومة الإيطالية مساء أمس الأربعاء أنها ستدعم قوات خفر السواحل الليبية بمزيد من المعدات والتدريب، وذلك من أجل مكافحة تهريب البشر.

وحسب الاتفاق بين إيطاليا والقوات الليبية، التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، والذي يحظى بدعم الاتحاد الأوروبي أيضا، فسيعترض الليبيون قوارب اللاجئين التي في طريقها إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، وسيعيدونها إلى ليبيا، التي تعاني من حرب أهلية في الوقت الحالي. وهناك جدل واسع في الأوساط المعنية بشأن هذا الاتفاق، وذلك بسبب تعرض اللاجئين في ليبيا لمعاملة سيئة جيدا، وفقا للنشطاء المعنيين بحماية حقوق الإنسان.

وقد تراجعت أعداد اللاجئين الذين يصلون لإيطاليا عبر البحر، منذ إبرام اتفاق بين الحكومة الإيطالية وخفر السواحل الليبية.

ورغم ذلك فإن هناك أعدادا متزايدة من اللاجئين الذين يبحرون بشكل مستقل على متن قوارب صغيرة، قاصدين إيطاليا، قادمين من ناحية جنوب البحر المتوسط، وخاصة من تونس، “… ولهذا السبب سيجري رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، محادثات مع رئيس الوزراء التونسي، يوسف الشاهد، لبحث سبل تحسين حماية السواحل التونسية…”، حسبما جاء في بيان للحكومة الإيطالية، أمس. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق