شرق أوسط

اتهامات فلسطينية لإسرائيل بـ “الابتزاز” بشأن عمل الصيادين في غزة

يورابيا ـ غزة ـ أتهم نقابي فلسطيني إسرائيل اليوم الأربعاء بممارسة الابتزاز فيما يتعلق بعمل الصيادين الفلسطينيين في بحر قطاع غزة وذلك عقب تقليصها مجددا المساحة التي يتاح لهم الإبحار فيها.

وقال مسؤول اتحاد لجان الصيادين في غزة زكريا بكر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إنه “من غير المبرر استمرار ربط إسرائيل المتكرر لمساحات وعمل الصيادين بالتطورات الميدانية في القطاع”.

وأضاف بكر أن إسرائيل “تسجل سابقة في ممارسة الابتزاز الصريح فيما يتعلق بمجال الصيد في البحر بقطاع غزة وإبقائه رهنا بكل تطور ميداني تستغله من أجل فرض عقوبات جماعية”.

واعتبر بكر أن الإعلان المتكرر عن توسيع مساحة الصيد، ثم تقليصها “لا يعدو أن يكون سوى مجرد تضليل إسرائيلي إذ أن الواقع يظهر فرضها قيودا مشددة على عمل الصيادين بما في ذلك عدم السماح بتطوير معداتهم”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي تقليص مساحة الصيد البحري في قطاع غزة إلى 10 أميال بحرية ابتداء من صباح اليوم بعد ثلاثة أيام فقط من قرار توسيعها إلى 15 ميلا.

وعزا الجيش قراره إلى الرد على إطلاق بالونات حارقة من قطاع غزة ضمن مسيرات العودة التي تنظمها الفصائل الفلسطينية قرب السياج الفاصل مع إسرائيل منذ 30 آذار/مارس الماضي.

وتكرر خلال الأشهر الأخيرة إعلان إسرائيل توسيع مساحة الصيد ضمن تفاهمات تتوسط بها مصر والأمم المتحدة لتعزيز وقف إطلاق النار في قطاع غزة على خلفية مسيرات العودة التي تطالب برفع الحصار الإسرائيلي المفروض منذ منتصف عام .2007

وأغلقت أسرائيل مطلع الشهر الجاري مجال الصيد في بحر قطاع غزة بشكل كامل خلال أخر جولة توتر مع الفصائل الفلسطينية استمرت ثلاثة أيام واستشهد فيها نحو 30 فلسطينيا وأربعة إسرائيليين. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق