السلايدر الرئيسيكواليس واسرار

اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة الأمريكية ـ الأردنية في عمان لمناقشة ملفات امنية والارهاب وسوريا

رداد القلاب

يورابيا ـ عمان ـ من رداد القلاب ـ كشفت مصادر أردنية مطلعة عن إجتماع اللجنة العسكرية المشتركة الأمريكية ـ الأردنية رقم (41)، ترأس الوفد الأمريكي مساعد وزير الدفاع بالنيابة لشؤون الأمن الدولي كاثرين ويلبرغر. ترأس الوفد الأردني رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق محمود فريحات.

التقى وفدان من الولايات المتحدة والأردن في 11 نيسان الحالي في العاصمة الاردنية عمان في الاجتماع الحادي والأربعين للجنة العسكرية الأمريكية-الأردنية المشتركة، بحسب ذات المصادر التي أكدت لـ”يورابيا ” اللقاء.

ويعد اللقاء الأردني الامريكي (JMC) المنتدى الثنائي الأول لكبار المسؤولين الحكوميين والعسكريين في الولايات المتحدة والأردن لمناقشة المساعدة الأمنية المستمرة والتعاون العسكري ، فضلاً عن وضع خطط لشراكتنا الأمنية القوية.

وناقش الوفد مجموعة واسعة من التحديات الدبلوماسية والأمنية في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك الأزمة في سوريا وسبل مواصلة مكافحة التطرف العنيف.

وترتبط الولايات المتحدة والأردن بعلاقة ثنائية قوية مبنية على المصالح المشتركة خصوصاً في مجالات الامن والدفاع ومكافحة الارهاب كذلك التزام الولايات المتحدة بدعم الاردن عسكريا واقتصادياً.

وتطرح الولايات المتحدة خطة سلام في المنطقة من اعداد صهر الرئيس الامريكي، جاريد كوشنير، عرفت بـ”صفقة القرن” والتي تقوم على تهجير الفلسطينين من اراضيهم وعدم الاعتراف بحق العودة وضخ اموال في قطاع غزة وكذلك تقديم مساعدات مالية واقتصادية للدول العربية والتلويح بالاتجاة نحو محاربة ايران.

وقال المصدر لـ”يورابيا” ان الاجتماع اقتصر العلاقات الامنية والتنسيق لمواجهة التحديات الامنية في المنطقة وعلى راسها الارهاب والازمة السورية، لان الاردن قلق من بقاء مخيم الركبان على حدوده الشرقية وعدد اللاجئين السوريين الكبير الذي انهك البنية الاقتصادية والتحتية الاردنية.

إلى ذلك ينوي وزيرا الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، ونظيره الروسي سيرجي لافروف، دراسة ملف قضية اللاجئين السوريين، وخاصة فيما يتعلق بتفكيك مخيم الركبان، وفق حل قضية المخيم بما يضمن عودة اللاجئين إلى بيوتهم.

ويقع مخيم الركبان، في الجانب السوري مقابل الحدود الاردنية ويضم حوالي 40 ألف نازح، وسط سيطرة للولايات المتحدة الآن على المنطقة التي أصبحت مخيمًا للاجئين السوريين في عام 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق