شرق أوسط

اجتماع لوزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي على خلفية تصريحات نتانياهو

يورابيا ـ جدة ـ تعقد منظمة التعاون الإسلامي الأحد في جدة اجتماعا استثنائيا على مستوى وزراء خارجيتها لبحث “التصعيد الإسرائيلي” غداة إعلان رئيس الوزراء عزمه أن يضم جزئيا غور الاردن في الضفة الغربية المحتلة في حال إعادة انتخابه.

وتضم المنظمة التي تتّخذ من جدّة مقرا، 57 دولة يسكنها مسلمون، وهي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة.

وكتبت منظمة التعاون في حسابها بتويتر الأربعاء “بطلب من السعودية، ستعقد المنظمة في جدة الأحد اجتماعاً استثنائياً على مستوى وزراء الخارجية لبحث التصعيد الإسرائيلي الخطير”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي يخوض حملة انتخابية، أعلن الثلاثاء أنّه يعتزم “إقرار السيادة الاسرائيلية على غور الاردن والمنطقة الشمالية من البحر الميت”، موضحاً أنّ هذا الإجراء سيطبق “على الفور” في حال فوزه بالانتخابات المقبلة.

وتوالت ردود الفعل المنددة الأربعاء من عواصم عربية وإسلامية وغربية.

وجاء إعلانه قبل أسبوع من الانتخابات التشريعية التي يبدو انها ستشهد منافسة حامية جدا.

وكان نتانياهو تصدر مع ائتلافه اليميني والديني نتائج انتخابات نيسان/أبريل لكنه فشل في تشكيل حكومة واختار التوجه إلى إجراء انتخابات مبكرة.

ويواجه نتانياهو في الانتخابات المقبلة تحديا صعبا بوقوفه أمام رئيس هيئة الأركان السابق بيني غانتس وتحالفه الوسطي الممثل بحزب “أزرق أبيض”. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق