رياضة

اختفاء خمسة رياضيين أريتريين في أوغندا

يورابيا ـ كمبالا ـ فُقد خمسة لاعبين من منتخب أريتريا لكرة القدم خلال بطولة إقليمية في أوغندا بحسب ما ذكر مسؤول الخميس، ما أثار شكوكا حول إمكانية طلبهم اللجوء.

وتُعد اريتريا التي كانت ممنوعة من المشاركة في البطولات الافريقية لان لاعبيها غالبا ما يفرّون اثناء تواجدهم في الخارج، من أكثر الدول قمعا في العالم.

وأشار متحدث باسم اتحاد شرق ووسط افريقيا لكرة القدم الى أن أثر اللاعبين الخمسة فقد منذ الأحد. وقال رودجرز موليندوا لوكالة فرانس برس “تُبذل جهود لمعرفة مكان تواجدهم”.

أضاف ان الشرطة بدأت عملية بحث في جينجا، شرق أوغندا، حيث شوهد اللاعبون آخر مرة، وان أعضاء آخرين في الفريق تمت محاسبتهم.

ورفض القول ما اذا كان اللاعبون قد اختفوا طلبا للجوء.

وتم قبول اريتريا مجددا في اتحاد شرق ووسط افريقيا “سيكافا” في أيار/مايو الماضي بعد حظرها ست سنوات بسبب التوترات مع اثيوبيا. لكنها مُنعت من المشاركة في بطولات قارية أخرى في الماضي بسبب الهرب المتواصل للاعبيها.

ويفرّ الاريتريون من دولة ذات نظام متشدد تقيّد السفر خارج البلاد وتجبر مواطنيها على خدمة عسكرية إجبارية لأجل غير مسمى.

ومنحت بوتسوانا في 2015 اللجوء لعشرة لاعبي كرة قدم اريتريين رفضوا العودة الى بلادهم بعد مباراة ضد منتخبهم الوطني.

وفي 2012، طلب 18 لاعبا اريتريا اللجوء في أوغندا بعد مباراة خاضوها فيها. كما هرب ستة في أنغولا في 2007 و12 في كينيا عام 2009. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق