مال و أعمال

ارتفاع التضخم في ألمانيا خلال الشهر الجاري

يورابيا ـ فيسبادن (ألمانيا)  ـ أدى ارتفاع أسعار الطاقة إلى ارتفاع نسبة التضخم في ألمانيا خلال شباط/ فبراير الجاري.

وقالت هيئة الإحصاء الألمانية اليوم الخميس في فيسبادن، إن أسعار المستهلك ارتفعت خلال هذا الشهر بنسبة 6ر1 % عن مستوى نفس الشهر من العام الماضي.

وكانت معدلات الغلاء وصلت خلال كانون ثان/يناير الماضي إلى 4ر1 %، كما ارتفعت الأسعار السنوية بالنسبة للمستهلك بالمقارنة مع الشهر الماضي بنسبة 5ر%.

كانت أسعار الطاقة ارتفعت خلال الشهر الجاري عبر مدة عام بمتوسط 9ر2 % وهي نسبة عالية.

كانت أسعار البطاطس وأسعار الطاقة في المنازل شهدت تباطؤا في الزيادة بعد الارتفاع الكبير الذي شهداه في شهري تشرين ثان/ نوفمبر وكانون أول/ ديسمبر الماضيين.

ومن الصعب حاليا التنبؤ بنسب زيادة التضخم خلال الأشهر المقبلة.

وقال يورج تسوينر رئيس بنك التسليف من أجل إعادة البناء، إن التوجه نحو الانتظار أدى خلال الشهر الجاري فقط إلى “وقف مرحلي” لزيادة التضخم.

وأضاف تسوينر أن من الممكن أن تهبط معدلات الغلاء السنوية خلال آذار/ مارس المقبل بنحو 1 %، مبينا أن هذا يرجع في جزء منه إلى أسعار الطاقة وفي جزء آخر إلى ضعف معدلات النمو.

وفوق ذلك لن يأتي عيد الفصح خلال العام الجاري إلا في نيسان / أبريل، حيث ترتفع عادة أسعار الرحلات خلال العطلات، وفقا لما يراه تسوينر.

وأوضح تسوينر أن تراجع معدلات التضخم تسر المستهلكين لكنها تدفع “سلطات البنك المركزي الأوروبي للتفكر”.

ويشير المحلل بكوميرتس بنك رالف سولفين في المقابل إلى ارتفاع الأجور أيضا، حيث يقول: “لا يثير العجب أن تحاول الشركات تصدير التكاليف العالية إلى عملائها وهو ما أدى إلى الارتفاعات الأخيرة”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق