شرق أوسط

اردوغان: تركيا متمسكة بالحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي

يورابيا ـ اسطنبول ـ قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الخميس، إن تركيا لا تزال متمسكة بمطالبتها بعضوية الاتحاد الأوروبي ،على الرغم من وعود التكتل التي لم يف بها، وذلك بعد يوم من انتقاد الاتحاد الأوروبي أنقرة بشأن استقلال القضاء. وقال اردوغان لأعضاء السلطة القضائية في القصر الرئاسي في أنقرة إنه “مع حزمة الإصلاحات هذه، نعلن التزامنا بعملية الحصول على العضوية الكاملة للاتحاد الأوروبي، على الرغم من عدم الوفاء بالوعود المقدمة لنا”. وأثناء الخطاب، أعلن اردوغان تفاصيل استراتيجيته للإصلاح القضائي، التي أُعلن عنها للمرة الأولى في عام .2018 وقال اردوغان إن الإصلاحات القضائية ستشمل فترات احتجاز محدودة قبل المحاكمة وعدم التسامح مع التعذيب. كما تعهد اردوغان بتحسين حقوق الإنسان وحرية التعبير، قائلا إن الحكومة ستخفف من حجب المواقع الالكترونية، وستغلق فقط أقسام من صفحات مواقع الانترنت المحظورة بدلا من منع الدخول إلى مواقع الانترنت بالكامل. وتحظر تركيا الدخول إلى العديد من المواقع الإلكترونية، بما في ذلك موسوعة ويكيبيديا على الإنترنت. وقالت تركيا إنه تم حظر الدخول على ويكيبيديا في عام 2017 “لدواع الأمن القومي”. وأصدرت المفوضية الأوروبية يوم الأربعاء تقريرا عن تركيا، مشيرة إلى “مزيد من التراجع الخطير” فيما يتعلق بالقضاء التركي. وذكر التقرير أن أنقرة فشلت في معالجة “المخاوف الخطيرة بشأن التطورات السلبية المستمرة في حكم القانون والحقوق الأساسية”. وقامت الحكومة التركية بتسريع وتيرة حملتها الصارمة على نواب معارضين ونشطاء وصحفيين في أعقاب محاولة انقلاب فاشلة من جانب فصيل عسكري عام .2016 ويقبع في السجون أكثر من 30 ألف شخص بسبب صلات مزعومة برجل الدين فتح الله جولن المقيم في الولايات المتحدة، ويحمله اردوغان المسؤولية عن الانقلاب، وهي تهمة نفاها جولن مرارا وتكرارا. وكانت تركيا قد أعلنت عن استراتيجية الإصلاح القضائي في عام 2018 لكنها لم تنفذها بعد – وهو أمر أشارت إليه المفوضية الأوروبية أيضا في تقريرها. ومن المتوقع تنفيذ الإصلاحات بحلول عام 2023. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق