شمال أفريقيا

ازدياد انقطاع الكهرباء عن العاصمة الليبية مع استمرار المعارك جنوبها

يورابيا ـ طرابلس ـ ازدادت ساعات انقطاع الكهرباء في مدن غرب ليبيا وخصوصا العاصمة طرابلس جراء تعرض المنشآت للتدمير مع استمرار المعارك جنوب العاصمة الليبية، وذلك تزامنا مع ارتفاع كبير في درجات الحرارة.

وقالت الشركة العامة للكهرباء في ليبيا في بيان عبر فيسبوك الأربعاء إن “التهجم على محطات الطاقة في المناطق يحول دون العدالة في طرح الأحمال”، محذرة من أن “استمرار هذه الاعتداءات من شأنه التسبب في إظلام تام للشبكة وما يترتب من معاناة المرضى بالمستشفيات واتلاف المواد الغذائية وتوقف المصانع”.

ويتجاوز انقطاع الكهرباء 12 ساعة يوميا في طرابلس التي يقطنها أكثر من مليوني نسمة، مقارنة بعدد ساعات انقطاع لا يتخطى خمس ساعات في مدن مجاورة غرب وشرق العاصمة.

ويقوم العناصر الفنيون التابعون للشركة بقطع التيار عن المدن والمناطق يدويا، لضمان عدم انهيار الشبكة العامة أثناء فترات الطلب الهائل على الطاقة وخصوصا في النهار.

وأكدت الشركة العامة للكهرباء أنها “تبذل جهودا كبيرة للمساواة في عملية طرح الأحمال” بين مختلف المدن والمناطق، وخصوصا مع شكوى سكان طرابلس من عدم توازن في قطع الكهرباء مع المدن المجاورة.

وسبق ان اعلنت أن الاعتداءات على العاملين لديها تجبرها على قطع الكهرباء في طرابلس أكثر من المدن الأخرى .

وتواجه ليبيا منذ العام 2011 مشاكل في إنتاج الكهرباء بسبب الفوضى الأمنية التي ادت الى تدمير محطات انتاج عديدة وخطوط نقل.

وقدرت الشركة الحكومية قيمة الخسائر حتى نهاية العام الماضي باكثر من مليار دولار.

وفيما تنتج ليبيا نحو ستة آلاف ميغاوات يتخطى العجز ألف ميغاوات يوميا خلال فترة الذروة الصيفية .

وتسببت المعارك المستمرة جنوب طرابلس بدمار جسيم طاول مكونات الشبكة، بحسب الشركة.

وتواصل قوات المشير خليفة حفتر منذ الرابع من نيسان/أبريل هجومها للسيطرة على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا.

وتسببت المعارك منذ اندلاعها بسقوط 739 قتيلاً وإصابة أكثر من 4 آلاف بجروح، فيما وصل عدد النازحين إلى 94 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق