العالم

استقالة رئيس المخابرات الافغانية بعد عملية اسفرت عن مقتل مدنيين

يورابيا ـ كابول ـ استقال رئيس أجهزة المخابرات الافغانية محمد معصوم ستانيكزاي الخميس وذلك بعد عملية أدت الى مقتل أربعة مدنيين في شرق افغانستان.

وكان عطاءالله خوجياني حاكم ولاية ننغرهار قال ان عملية لوحدة تابعة لمديرية الامن القومي (المخابرات الافغانية) نفذت مساء الاربعاء “أدت بشكل مأسوي الى مقتل أربعة مدنيين في جلال اباد” كبرى مدن الولاية الواقعة شرق البلاد.

وقبل الرئيس اشرف غني استقالة رئيس جهاز المخابرات الذي يتبع له وقال في تغريدة ان بلاده تعتمد سياسة “عدم التسامح التام ازاء الخسائر في صفوف المدنيين”.

وأمر النائب العام باجراء تحقيق.

وكان تم تعيين ستانيكزاي الذي كان عضوا في الهيئة الحكومية المكلفة التفاوض مع طالبان، في حزيران/يونيو 2016.

ويغادر المنصب في وقت تقترب طالبان وواشنطن من توقيع اتفاق حول انسحاب القوات الامريكية من افغانستان. واستبعدت الحكومة الافغانية من المباحثات.

ويتعرض جهاز المخابرات الافغاني بانتظام لانتقادات بسبب عمليات ليلية تستهدف مشتبها بتطرفهم تبين ان بعضهم ليسوا سوى مدنيين بسطاء.

وكان الجهاز أعلن أنه قتل في جلال اباد اربعة من عناصر حركة داعش في خراسان.

لكن حاكم الولاية قال لاحقا إن الامر تعلق باربعة أشقاء.

وحمل سكان جثامينهم الى مكتبه تعبيرا عن الاحتجاج، بحسب مراسل فرانس برس. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق