العالم

اضطرابات واسعة في الأرجنتين بسبب إضراب احتجاجا على إجراءات تقشف

يورابيا ـ بوينس آيرس ـ تسبب إضراب تمت الدعوة لتنظيمه في أنحاء الأرجنتين، احتجاجا على إجراءات تقشف فرضتها الحكومة، في اضطرابات على نطاق واسع اليوم الأربعاء، وذلك في وقت يسعى فيه الرئيس ماوريسيو ماكري لمكافحة الركود الذي يضرب البلاد.

ويأتي الإضراب، الذي دعا له “الاتحاد العام للعمال”، احتجاجا على ارتفاع التضخم، وتراجع الإنتاج الصناعي، وارتفاع تكلفة الخدمات، وارتفاع معدل البطالة.

وتم إغلاق العديد من الطرق الرئيسية الموصلة للعاصمة بوينس آيرس اليوم. كما توقفت حركة النقل العام. واضطرت شركة “أيرولينياس أرجنتيناس” الأرجنتينية إلى إلغاء 330 رحلة.

وهذا الإضراب العام هو الخامس من نوعه منذ تولي ماكري المنصب.

وقال رودولفو داير رئيس الاتحاد العام للعمال، في تصريحات إذاعية، إن الأزمة المالية ستزداد سوءا إذا لم يقم الرئيس على الفور بإلغاء بعض سياساته.

ويأمل ماكري في أن يؤدي انخفاض التضخم الشهري ومحصول الصويا الجيد في تخفيف حدة المشكلات الاقتصادية التي تواجهها البلاد خلال الأشهر القادمة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق