شرق أوسط

اعتقال ثلاث فرنسيات في تركيا يشتبه بارتباطهن بتنظيم داعش

يورابيا ـ انقر ـ اعتُقلت ثلاث فرنسيات يشتبه بانتمائهن لتنظيم داعش مع تسعة أطفال لدى محاولتهن الدخول إلى تركيا من سوريا، وفق ما أفادت وسائل إعلام تركية الخميس.

وأوقفت السلطات التركية السيدات الثلاث المطلوبات من قبل الشرطة الدولية (إنتربول) في محافظة كلس وعرّف عنهن بالأحرف الأولى من اسمائهن، وفق ما أفادت وكالة أنباء الأناضول.

لكن مصدراً أمنيًا أوضح في تصريحات لوكالة فرانس برس أن إحدى السيدات تدعى جينيفر كلين، ابنة أخ الشقيقين فابين وجان-ميشيل كلين، اللذين أعلنا مسؤوليتهما باسم تنظيم داعش عن الهجمات التي استهدفت صالة باتاكلان وغيرها من المواقع في فرنسا في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وكلين متزوجة من كيفن غونو، وهو مواطن فرنسي حكم عليه بالإعدام في العراق في أيار/مايو الماضي لدوره في تنظيم داعش.

وأفادت الأناضول أن الموقوفين 12 شخصًا نقلوا إلى سلطات الهجرة بانتظار طردهم من تركيا.

وخلال السنوات الأولى منذ اندلاع النزاع السوري في 2011، كانت تركيا نقطة العبور الأبرز للمقاتلين الأجانب الساعين للانضمام إلى الجماعات الجهادية.

وشددت أنقرة التي اتهمت بتجاهل المشكلة لاحقًا الاجراءات على الحدود ونفذّت عمليات توقيف وتسليم واسعة للمطلوبين خاصة بعد وقوع سلسلة هجمات مدمرة تبناها مقاتلون متطرفون في تركيا. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق