شرق أوسط

الأكراد ينظرون بحذر إلى الاتفاق الأمريكي التركي في شمال سوريا

يورابيا ـ القامشلي ـ أعرب مسؤول سياسي كردي كبير الخميس عن ارتياحه للاتفاق الأمريكي التركي الرامي إلى إقامة مركز عمليات مشتركة لشمال سوريا، لكنه اعتبر أن تفاصيل الاتفاق لا تزال غامضة.

وقال الدار خليل لوكالة فرانس برس أن الرئيس التركي رجب طيب “هذا الاتفاق قد يكون بداية أسلوب جديد، ولكن نحن نحتاج لمعرفة التفاصيل”.

وأضاف “سنقوم بتقييم الأمر حسب المعطيات والتفاصيل وليس اعتمادا على العنوان”.

واتفقت تركيا والولايات المتحدة الأربعاء على إقامة مركز عمليات مشتركة لإدارة التوترات بين المسلحين الأكراد والقوات التركية في شمال سوريا.

وجاء هذا الاتفاق بعد ثلاثة أيام من المفاوضات المتوترة بين مسؤولين أتراك وأمريكيين أملا في منع هجوم تركي على وحدات حماية الشعب الكردية التي تسيطر على مناطق شاسعة من شمال سوريا.

وتنظر أنقرة إلى هذا الفصيل على أنّه امتداد لحزب العمال الكردستاني المصنّف “إرهابياً” والذي دخل في صراع عسكري مع الجيش التركي منذ عام 1984.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان أن أنقرة اتفقت مع مسؤولين امريكيين على “تطبيق أولى الإجراءات الهادفة إلى تبديد المخاوف التركية بدون تأخير. وفي هذا الإطار إنشاء وبسرعة مركز عمليات مشتركة في تركيا لتنسيق وإدارة تطبيق منطقة آمنة بالاشتراك مع الولايات المتحدة”.

وكثفت انقرة تهديداتها في الأيام الأخيرة بشن هجوم على وحدات حماية الشعب الكردية.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الثلاثاء أن تركيا تستعد “للقضاء” على تهديد وحدات حماية الشعب الكردية “في وقت قريب جدا” مؤكدا في خطاب متلفز أن “لتركيا الحق في القضاء على كافة التهديدات لأمنها القومي”.

وقال الدار خليل بهذا الصدد إن “إردوغان مصر في جميع الأحوال على إنهاء وجودنا”. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق