العالم

الإفراج عن كنديتين خطفتنا في غانا

يورابيا ـاكرا ـ أعلنت السلطات الغانية ان شابتين كنديتين خطفتا الاسبوع الماضي في كوماسي، ثاني أكبر مدن غانا، قد أفرج عنهما صباح الأربعاء، كما اعلنت سلطات اكرا.

وجاء في بيان لوزير الإعلام الغاني كوجو أوبونغ نكروماه، ان “الأجهزة الأمنية قامت بعملية فجر الأربعاء 12 حزيران/يونيو 2019، وتمكنت من إنقاذ الكنديتين اللتين خطفتا في منطقة أشانتي”، مؤكدا “للمواطنين الغانيين والسائحين” انهم ما زالوا “في أمان”.

وكانت الشابتان اللتان تبلغان 19 و20 من العمر، وتدرسان في جامعة كوماسي التقنية التي تبعد حوالى 250 كيلومترا شمال العاصمة أكرا، خطفتا بهدف طلب فدية على ما يبدو، مساء 4 حزيران/يونيو، لدى ترجلهما من سيارة أجرة أمام نادي الغولف في كوماسي.

ولم يتسن الوقت لكندية ثالثة كانت في السيارة للخروج عندما خطفت رفيقتاها. وتوجهت مع سائق سيارة لإبلاغ الشرطة.

واوضحت الشرطة إنهن متطوعات يعملن في منظمة “تحدي الشباب” الكندية غير الحكومية لتقديم الإغاثة.

وحصلت عمليات خطف عديدة في الأشهر الأخيرة في غانا بهدف طلب فدية، وهي “ظاهرة تؤثر على إخواننا النيجيريين، لكننا لم نكن نعرفها من قبل”، بحسب الرئيس نانا أكوفو أدو في أواخر نيسان/أبريل.

ومساء الثلاثاء، أعلنت الشرطة الغانية توقيف زعيم حزب المؤتمر الوطني الديمقراطي أكبر أحزاب المعارضة، صامويل أوفوسو-أمبوفو للاشتباه “بصلته بعمليات خطف مختلفة”.

ولم تشهد غانا أي مشاكل أمنية كبيرة في تاريخها، ودائما ما اعتُبرت دولة مسالمة، في منطقة تعاني من الحروب الأهلية والإجرام المتفشي والجماعات المتطرفة.

وقد جعلت غانا الواقعة في غرب إفريقيا، من السياحة وخصوصا الأميركية الشمالية، واحدة من دعائم تنميتها الاقتصادية. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق