مال و أعمال

الاتحاد الأوروبي يوافق على زيادة وارداته من اللحوم الأمريكية

يورابيا ـ بروكسل ـ أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة لزيادة واردات الاتحاد الأوروبي من اللحوم الأمريكية الخالية من الهرمونات، في إطار المحاولات الرامية لتهدئة التوتر التجاري بين جانبي المحيط الأطلسي.

كانت المفوضية الأوروبية قد قدمت هذا الاقتراح في العام الماضي بعد اتفاق رئيس المفوضية الأوروبية “جان كلود يونيكر” مع الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” في تموز/يوليو الماضي على تعزيز العلاقات التجارية بين الجانبين وإنهاء النزاع التجاري بينهما.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي يسمح باستيراد 45 ألف طن من اللحوم الخالية من الهرمونات من مختلف دول العالم بدون رسوم سنويا، حيث يستفيد المصدرون من هذا الإعفاء وفقا لأسبقية التصدير.

ووفقا للاتفاق الذي أعلن اليوم، فإنه سيتم منح الولايات المتحدة حصة متزايدة من هذه الكمية لتصل إلى 35 ألف طن خلال سبع سنوات، في حين سيتم استيراد الكمية المتبقية من باقي دول العالم. وبحسب مصادر المفوضية الأوروبية فإن أورجواي وأستراليا والأرجنتين، تستحوذ على نحو ثلث الواردات الأوروبية المعفاة من الرسوم. ومن المتوقع أن تتراجع حصة الدول الثلاث بعد دخول الاتفاق الأمريكي الأوروبي حيز التطبيق.

يذكر أن الحظر الأوروبي على استيراد لحوم الأبقار المعالجة هرمونيا بسبب المعارضة القوية من جانب المستهلكين، أحد أبرز نقاط الخلاف التجاري بين واشنطن وبروكسل.

كانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قد اتفقا في عام 2009 على تخصيص حصة قدرها 45 ألف طن واردات الاتحاد الأوروبي لمنتجي اللحوم الأمريكيين، وذلك في إطار تسوية نزاع بين الجانبين أمام منظمة التجارة العالمية، لكن الولايات المتحدة تهدد حاليا بإلغاء الاتفاق إذا لم تتم زيادة حصتها من الواردات الأوروبية. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق