شرق أوسط

الاردن يدعو الامم المتحدة الى “تكثيف الجهود” من اجل انهاء الازمة في اليمن

يورابيا ـ عمان ـ اكد وزير الخارجية الاردني أيمن الصفدي خلال استقباله مبعوث الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث في عمان الثلاثاء “ضرورة تكثيف الجهود” من أجل إنهاء الأزمة في اليمن الذي يشهد حربا منذ 2014.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الاردنية ان الصفدي وغريفيث بحثا في عمان الثلاثاء “التطورات في الجهود المستهدفة إنهاء الأزمة في اليمن عبر حل سياسي يعيد لليمن الشقيق أمنه واستقراره”.

واكد الصفدي على “ضرورة تكثيف الجهود لإنهاء الأزمة التي تتفاقم تداعياتها الإنسانية عبر حل سياسي وفق المرجعيات المعتمدة (…) وتطبيق اتفاق ستوكهولم واتفاقية الحديدة كخطوات مهمة نحو الحل السياسي الذي يعيد الأمن والاستقرار لليمن وينهي معاناة الشعب اليمني الشقيق”.

ومنذ اتفاقات ستوكهولم في كانون الاول/ديسمبر، لم يتمكن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث من تحقيق تقارب بين المتحاربين مرة أخرى في محاولة لإحراز تقدم نحو السلام.

وشدد الصفدي على “أهمية التحرك بشكل سريع وفاعل لإنهاء التوتر في عدن عبر الحوار ولحل الأزمة اليمنية بمجملها ذاك أن استمرار الصراع لن يقود إلا إلى المزيد من المعاناة والدمار”.

ويتخذ غريفيث من العاصمة الاردنية عمان مقرا للبعثة الاممية حول اليمن.

ويشهد اليمن حربا منذ 2014 بين المتمردين الحوثيين المقرّبين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، تصاعدت في آذار/مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعما للقوات الحكومية.

وأوقعت الحرب حوالى 10 آلاف قتيل وأكثر من 56 ألف جريح منذ 2015 بحسب منظمة الصحة العالمية، غير أنّ عدداً من المسؤولين في المجال الانساني يعتبرون أن الحصيلة الفعلية أكبر بكثير. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق