أوروبا

البرلمان الألماني يؤيد قبول مقدونيا الشمالية عضوا بحلف شمال الأطلسي

يورابيا ـ برلين ـ أيد أغلب أعضاء البرلمان الألماني “بوندستاج” قبول مقدونيا الشمالية بعضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو).

ووافق أغلبية أعضاء البوندستاج اليوم الخميس من حيث الشكل على قبول مقدونيا الشمالية وهي بلد صغير في منطقة البلقان إلى الحلف.

وكانت الدول الأعضاء بالحلف وعددها 29 دولة وقعت خلال شباط/ فبراير الماضي على محضر إتمام التحاق مقدونيا الشمالية كالعضو الثلاثين بالحلف، إلا أن برلمانات الدول الأخرى يجب أن توقع على ذلك.

كانت عضوية مقدونيا الشمالية بالحلف أجيزت بعد تسوية النزاع حول اسم الدولة مع جارتها اليونان.

كانت الحكومة في أثينا طالبت جارتها الشمالية مقدونيا إلى تغيير اسمها إلى مقدونيا الشمالية لأن هناك مقاطعة في شمال اليونان تسمى مقدونيا كذلك ويخشى اليونانيون لذلك أن تطالب مقدونيا حقا في ضم المقاطعة إليها.

وتسمى هذه الجمهورية التي كانت جزءا من يوغوسلافيا السابقة منذ 12 شباط/ فبراير الماضي باسم مقدونيا الشمالية.

وصوت لصالح القرار أعضاء البرلمان الألماني “بوندستاج” عن حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي والخضر والحزب الديمقراطي الحر.

وعارض القرار أعضاء حزب البديل من أجل ألمانيا وحزب اليسار.

وأشار النائب بيتر بيسترون من حزب البديل من أجل ألمانيا إلى التطرف السياسي والتوترات الإقليمية والجريمة المنظمة في المنطقة كأسباب لرفض القرار.

واتهم ألكسندر نوي عضو حزب اليسار الحلف بأنه يندفع بلا ضمير نحو صراع قوة جيوسياسي. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق