مال و أعمال

البطالة في منطقة اليورو تسجل أدنى نسبة لها في 11 عاما

يورابيا ـ بروكسل ـ تراجعت معدلات البطالة في منطقة اليورو في آب/أغسطس لتسجل 7,4 بالمئة هي أدنى نسبة لها منذ أيار/مايو 2008 وفق ما أظهرت أرقام رسمية نشرت الإثنين.

والأرقام التي أظهرت انخفاض أعداد العاطلين عن العمل في الكتلة التي تستخدم عملة موحدة إلى 12,17 مليون شخص، جاءت أدنى من توقعات شركة فاكتسيت للخدمات المالية التي رجحت بقاء نسبة البطالة عند 7,5 بالمئة.

وبالتالي تراجعت نسبة البطالة في منطقة اليورو إلى ما دون معدلها قبيل الأزمة المالية عام 2008 (7,5 بالمئة) بعد أن وصلت 12,1 بالمئة في منتصف 2013 في ذروة أزمة الدين.

وسجلت ألمانيا، أكبر اقتصادات منطقة اليورو، أدنى نسبة بين دول الكتلة ال16، واستقرت عند 3,1 بالمئة تليها مالطا عند 3,3 بالمئة وهولندا عند 3,5 بالمئة.

ولا تزال الدول الكبيرة في جنوب أوروبا فوق المعدل.

واليونان التي خرجت من برنامج إنقاذ عام 2018، سجلت أعلى نسبة عند 17 بالمئة وفق أرقام حزيران/يونيو وهي أحدث المعطيات المتوفرة.

وفي إسبانيا تراجعت نسبة العاطلين عن العمل في آب/أغسطس إلى 13,8 بالمئة، أي أقل بقليل مقارنة مع إيطاليا حيث بلغت 9,5 بالمئة. ولا تزال النسبة مستقرة في فرنسا عند 8,5 بالمئة.

وتراجعت نسبة البطالة بين العمال دون 25 عاما إلى 15,4 بالمئة، تتقدمهم اليونان مع 33 بالمئة وفق أرقام حزيران/يونيو.

وفي إسبانيا ارتفعت تلك النسبة قليلا مسجلة 32,2 بالمئة.

في دول الاتحاد الأوروبي ككل تراجعت نسبة البطالة إلى 6,2 بالمئة، مع 15,4 مليون عاطل عن العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق