مهاجرون

التوصل لاتفاق لإنزال مهاجرين تقطعت بهم السبل من سفينة قبالة سواحل مالطا

يورابيا ـ روما ـ ذكرت حكومة مالطا أن المهاجرين الـ62 الذين تقطعت بهم السبل، على متن سفينة تابعة لجمعية خيرية، قبالة سواحل مالطا منذ أكثر من أسبوع سينزلون من السفينة في مالطا وسيتم نقلهم إلى ألمانيا وفرنسا والبرتغال ولوكسمبورج.

وقالت الحكومة في بيان “من خلال تنسيق المفوضية الأوروبية، وبالتعاون مع مالطا، سيتم إعادة توزيع المهاجرين على متن السفينة /آلان كوردي/ التابعة لمنظمة غير حكومية، بين أربع دول بالاتحاد الأوروبي وهي ألمانيا وفرنسا والبرتغال ولوكسمبورج”.

وأضافت الحكومة “لن يبقى أي من المهاجرين في مالطا” وقال دبلوماسي من مالطا إنه سيتم نقل المهاجرين من السفينة التابعة للمنظمة غير الحكومية إلى سفينة من مالطا التي ستنقلهم إلى الشاطئ”.

وتشغل السفينة منظمة “سي-آي” غير الحكومية الألمانية، وكانت السفينة قد أنقذت المهاجرين في الثالث من نيسان/إبريل، بالقرب من الشاطئ الليبي ومنذ ذلك الحين تمنعها مالطا وإيطاليا من دخول الميناء، واللتان تتخذان توجها متشددا تجاه وصول المهاجرين من شمال إفريقيا. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق