شمال أفريقيا

الجزائر تعرب عن قلقها إزاء ما آلت إليه الأوضاع في ليبيا

يورابيا ـ الجزائر ـ أعرب رئيس الدولة الجزائري، عبد القادر بن صالح، اليوم الخميس، عن قلق بلاده العميق إزاء ما آلت إليه الأوضاع في ليبيا.

وأكد بن صالح، في بيان صادر عن الرئاسة الجزائرية اليوم عقب لقائه مع فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا “انشغال الجزائر وقلقها العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا، الدولة الشقيقة والجارة، جراء المواجهات الدائرة هناك وما ترتب عنها من خسائر بشرية ومادية، ناهيك عن العدد المعتبر للنازحين”.

وأوضح البيان أن بن صالح عبر عن أسفه “لاستمرار الاقتتال رغم النداءات الملحة المختلفة لوقف الأعمال العدائية واستئناف الحوار كحل سياسي لا بديل له للأزمة الليبية”.

ونوه أن “جهود الجزائر، على الصعيد الدولي، ما لبثت ترمي إلى الإسراع في وقف الاقتتال واستمرار المسار السياسي بمشاركة كامل القوى الوطنية الليبية” مشيرا إلى أن “استمرار هذا الوضع من شأنه أن يعمق الانقسامات، ويزيد من الاحتقان السياسي الداخلي ويغذي التدخلات الخارجية، بل يفاقمها”.

وأشار البيان إلى أن بن صالح، استعرض مع السراج تحليل وتقييم الوضع في ليبيا، والعلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبل ترقيتها ودعمها، بما يعكس تميز روابط الأخوة والتآزر والتعاون التي تجمعهما.

وتناول الطرفان ” الأوضاع التي تشهدها ليبيا بوجه عام، وبخاصة الأحداث الجارية في طرابلس وتداعياتها الخطيرة على المنطقة ككل”. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق