شرق أوسط

الحريري يبحث مع عون موضوع الموازنة وتداعيات حادثة الجبل

يورابيا ـ بيروت ـ بحث رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري، مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، عصر اليوم الجمعة موضوع الموازنة المقرر أن يناقشها مجلس النواب الاسبوع المقبل، وتداعيات حادثة الجبل مشيراً إلى أن الأمور إيجابية.

وقال الحريري في تصريح له بعد لقائه الرئيس عون “نأمل في الوصول إلى التوافق” مشيرا إلى أن “المواطن اللبناني همه الأول هو الاقتصاد وعلينا التركيز على هذا الشق حتى يرتاح البلد”.

وأعلن أن “ما حصل في حادثة الجبل ليس قليلا وما كان يجب أن يحصل، أما المواجهات السياسية فهي لا توصل إلى مكان، وهناك مبادرة قام بها رئيس مجلس النواب نبيه بري وهناك ايجابية”.

وكان قتل نهاية الشهر الماضي قياديان في الحزب الديمقراطي اللبناني، الذي يتزعمه النائب طلال أرسلان كانا برفقة وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، خلال تصدي أنصار الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يتزعمه وليد جنبلاط لموكب الوزير بين بلدتي قبر شمون والبساتين (في جبل لبنان) احتجاجاً على زيارة رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، لمنطقة عالية في جبل لبنان.

وجرح خلال الحادث أربعة أشخاص آخرين. واعتبر النائب طلال أرسلان أن ما حصل هو محاولة اغتيال وزير في الدولة اللبنانية وطالب بإحالة الملف إلى المجلس العدلي.

ويرفض زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي، إحالة الملف إلى المجلس العدلي، وكذلك الرئيس الحريري. ويشهد مجلس الوزراء انقساماً حول هذا الأمر بين مؤيد ومعارض، ما أدى إلى تأجيل انعقاد جلسة لمجلس الوزراء منذ نهاية الشهر الماضي، بانتظار معالجة هذا الملف، حيث يتولى المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم هذه المهمة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق