شرق أوسط

الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في السودان يعرب عن أسفه إزاء أحداث ساحة الاعتصام

يورابيا ـ الخرطوم ـ أعرب الحزب “الاتحادي الديمقراطي الأصل” عن أسفه لأحداث ساحة الاعتصام، وطالب المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير بضبط النفس.

ووفق ما أوردته شبكة الشروق السودانية اليوم الأربعاء،أعربت حركة العدل والمساواة/جناح الوحدة الوطنية/ عن أسفها أيضا للأحداث التي أدت لاستشهاد عدد من الأشخاص.

ودعا الاتحادي الأصل، في بيان، القوى السياسية للسمو فوق الصراعات من أجل فترة انتقالية يسودها السلام والحرية، كما طالب البيان بتشكيل لجنة تقصي حقائق قومية للوصول إلى الحقيقة.

وأعربت حركة العدل والمساواة/ جناح الوحدة الوطنية/ عن أسفها للأحداث التي جرت مساء الإثنين بساحة الاعتصام بالقيادة العامة التي راح ضحيتها” نفر كريم من أبناء الوطن الواحد”.

وحذر أمين أمانة العلاقات الخارجية والاتصال بالحركة العقيد حسن عبدالله مبروك مما أسماه بخيوط العنكبوت التي تسعى لإحداث الفتنة والتفرقة بين القوات المسلحة والدعم السريع والقوات النظامية الأخرى من جانب وبين المعتصمين بساحة القوات المسلحة من جانب آخر. ودعا إلى أخذ الحيطة واليقظة وتفويت الفرصة على المتربصين بأمن وسلامة الوطن والمواطن.

وكانت قوى الحرية والتغيير المعارضة في السودان والمجلس العسكري الانتقالي قد اتفقت ليل الثلاثاء/الأربعاء على مدة الفترة الانتقالية حيث توافق الطرفان على أن تكون ثلاثة أعوام.

وأكد الاتفاق على تخصيص الستة أشهر الأولى من عمر الفترة الانتقالية لتحقيق السلام في ربوع السودان.

وأعلن المجلس العسكري تشكيل لجنة تحقيق حول الأحداث التي وقعت أمس الأول الاثنين بمقر الاعتصام وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المعتصمين وأفراد من الجيش وقوات الدعم السريع.

وقال العطار إن لجنة التحقيق باشرت أعمالها للوصول لمرتكبي الأحداث.

وفِي السياق ، قال عضو لجنة التفاوض بقوى إعلان الحرية والتغيير عباس مدني إن اتفاقا تم مع المجلس العسكري على تكوين لجنة مشتركة للتصدي لمحاولات التعرض للمعتصمين بجانب لجنة أخرى لمتابعة سير التحقيق. (د ب ا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق