شرق أوسط

الحكم بسجن شقيق الرئيس الإيراني خمس سنوات في قضايا فساد

يورابيا ـ طهران ـ صدر بحق شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني، حسين فريدون، حكمً بالسجن خمس سنوات في قضايا فساد، وفق ما ذكرت مصادر رسمية الثلاثاء.

وأوضح المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين اسماعيلي، في مؤتمر صحافي نقل مباشرة على الهواء، أنّ “عقوبة السبع سنوات الصادرة في حكم ابتدائي، خفضت إلى خمس سنوات”.

وأضاف اسماعيلي أنّ الحكم الحالي “نهائي”، من دون أن يحدد إذا ما كان فريدون سجن بعد صدور الحكم بحقه أو أنّه لا يزال حراً.

كما حكم عليه بدفع “غرامة” وتسديد “الرشوة” المتهم بتلقيها، وفق المتحدث نفسه الذي لم يشر إلى مبلغ محدد.

وحسين فريدون شقيق روحاني ومستشار خاص له، أوقف في تموز/يوليو 2017 بعد ورود اسمه في عدد من قضايا الفساد.

وهو متهم بـ”جرائم مالية”، ولكن أفرج عنه في اليوم التالي على توقيفه بعد دفعه كفالة قدّرت في حينه ب9,3 مليون دولار أمريكي، بحسب عدد من وسائل الإعلام المحلية.

ولا يتشارك حسن روحاني وحسين فريدون بلقب العائلة نفسه، مذ غيّر الرئيس الإيراني اسمه حين كان شاباً.

وانطلقت محاكمة فريدون في شباط/فبراير، ولكن لم ترد سوى معلومات قليلة بشأنها في وسائل الإعلام المحلية. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق