أوروبا

الحكومة الألمانية تعلن عدم معرفتها بمحل إقامة صديق أنيس العمري في تونس

يورابيا ـ برلين ـ أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أنها لا تعلم محل الإقامة الحالي للإسلامي الذي تم ترحيله إلى تونس في أول شباط/فبراير عام 2017، بلال بن عمار، والذي كان صديقا لأنيس العمري منفذ هجوم الدهس الإرهابي في برلين.

يشار إلى أن لجنة التحقيق البرلمانية المعنية بتقصي واقعة هجوم الدهس الإرهابي ترغب في استجواب بن عمار بصفته شاهدا.

وقال وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر في العاصمة الألمانية برلين اليوم الخميس: “لست على علم حاليا بمكان الإقامة”.

يشار إلى أن العمري وبن عمار تناولا الطعام معا بأحد المطاعم قبل أن ينفذ العمري هجومه.

وأضاف الوزير الألماني أن الحكومة الاتحادية ستحاول التوصل إلى محل إقامة بن عمار حاليا.

يذكر أن الإسلامي المتشدد التونسي أنيس العمري نفذ هجوم الدهس بشاحنة في سوق لعيد الميلاد (الكريسماس) في برلين يوم 19 كانون أول/ديسمبر عام .2016 وأودى الهجوم بحياة 12 شخصا، كما أصيب أكثر من 70 آخرين، إصابات بعضهم خطيرة.

وفر العمري من ألمانيا عقب تنفيذ الهجوم، ولقى حتفه بعد ذلك بأيام قليلة برصاص الشرطة الإيطالية خلال محاولته الفرار من إحدى نقاط التفتيش. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق