العالم

الحكومة النيجرية تعلن إحباط مجموعة اعتداءات

يورابيا ـ نيامى ـ أعلنت الحكومة النيجريّة الإثنين إحباط مجموعة اعتداءات كانت تستهدف العاصمة نيامي ومدينة ديفا في جنوب شرق البلاد.

وقال بيان لوزارة الدّفاع النيجريّة إنّه تمّ بعد ظهر السبت “القبض على مجموعة من خمسة أشخاص بينهم إرهابيّان” في المنطقة حيث يقع مطار نيامي الدولي. وأضاف “هؤلاء الإرهابيّون كانوا يعتزمون شنّ اعتداءات في مدينة نيامي أو المناطق المحيطة بها”.

ولم يُقدّم البيان تفاصيل بشأن هوّية هؤلاء أو أهدافهم.

كذلك، تمّ إحباط هجومَين آخرَين في ديفا الأحد، وفق ما أعلنت وزارة الدّفاع، مؤكّدةً معلومات كانت السُلطات المحلّية قدّمتها وتتعلّق بتورّط جماعة بوكو حرام.

ومدينة ديفا التي تضمّ مئتي ألف نسمة، تقع على بُعد بضعة كيلومترات من حدود نيجيريا، مهد بوكو حرام.

كما قتلت قوّات الأمن في جنوب شرق النيجر أربعة انتحاريّين من بوكو حرام فيما كانوا يستعدون لتفجير أنفسهم في مستودع للوقود، على ما قالت مصادر محلّية.

وقال مسؤول في بلدية مدينة ديفا لوكالة فرانس برس إنّ “قوات الدّفاع والأمن في النيجر قتلت أربعة انتحاريين من بوكو حرام في مدينة ديفا قرب مستودع الشركة النيجرية للنفط”.

وقال مسؤول عن المنطقة إنّ المستودع حيث يتمّ تخزين الغاز والنفط للمنطقة “كان بلا شكّ هدفهم”، وتابع “لحسن الحظّ، تم إيقافهم في الوقت المناسب”.

وأضاف المسؤول أنّ قوات الأمن أوقفت في وقت سابق الإثنين “عنصرين مشتبه بأنّهما تابعان لبوكو حرام فيما كانا يستعدّان لارتكاب اعتداء ضد كنيسة على الأرجح”.

في حزيران/يونيو 2018، قتل ستة اشخاص حين فجّر ثلاثة انتحاريين انفسهم في اعتداءات متزامنة.

وأدى تمرد بوكو حرام الذي بدأ في 2009 في شمال شرق نيجيريا، إلى مقتل أكثر من 27 ألف شخص ونزوح 1,8 مليون شخص في هذا البلد وامتدّ إلى النيجر وتشاد والكاميرون المجاورة.

وفي النيجر، قتلت بوكو حرام 88 مدنيا في آذار/مارس، فيما اجبر أكثر من 18 ألف شخص على الفرار من منازلهم بعد سلسلة اعتداءات دامية، كما ذكرت الأمم المتحدة.

وأسفرت تلك الهجمات غير المسبوقة التي شنها المتمردون عن خسائر في صفوف الجيش. (أ ف ب) ق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق