شرق أوسط

الرئيسان المصري والألباني يتفقان على تبادل الرؤي إزاء التطورات في الشرق الأوسط والبلقان

يورابيا ـ القاهرة ـ اتفق رئيسا مصر وألبانيا عبد الفتاح السيسي وإيلير ميتا على تبادل الرؤي إزاء التطورات المتلاحقة في منطقتي الشرق الأوسط والبلقان، لاسيما مع ما تفرضه هذه التطورات من تحديات متصاعدة تتطلب التعاون والتنسيق المشترك والحرص على أمن واستقرار المنطقتين.

وقال الرئيسان، في مؤتمر صحفي مشترك بالقاهرة اليوم الاربعاء، إنه تم التطرق للعديد من النقاط الهامة والبناءة، خاصة ما يتعلق بالتنسيق في مجال مكافحة الإرهاب، وسبل توطيد العلاقات بين مؤسسة الأزهر الشريف والشعب والمؤسسات الألبانية، في ظل ما يجمع البلدين من حرص للحفاظ على قيم التسامح الديني وخطاب الإسلام المعتدل.

وأكد الرئيس المصري أن مباحثاته مع نظيره الألباني شهدت نقاشات مثمرة حول أفضل السبل لتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بما يتناسب مع عمقها التاريخي، لافتا إلى اتفاقهما على أهمية عقد اللجنة المشتركة برئاسة وزيريّ خارجية البلدين كآلية أساسية لبحث مجالات التعاون وتعزيز التنسيق المشترك داخل المنظمات الإقليمية والدولية، وإزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشار إلى أن المناقشات شهدت استعراض فرص التعاون المثمرة في مجال السياحة، والتنسيق في مجال الطاقة والغاز الطبيعي.

من جانبه، وجه رئيس ألبانيا الدعوة إلى السيسي لزيارة بلاده قائلاً إن الزيارة سيكون لها تأثير كبير في تعزيز علاقات البلدين. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق