العالم

الرئيس الأفغاني يدين الهجوم بسيارة مفخخة اليوم

يورابيا ـ كابول ـ أدان الرئيس الأفغاني، أشرف غني انفجار سيارة مفخخة، استهدف مكتب مديرية الأمن الوطني بمدينة غزني صباح اليوم الأحد، قائلا إن “طالبان يجب أن تعرف أنه من المستحيل تحقيق تقدم في محادثات السلام باستهداف مدنيين، لاسيما أطفال”.

وذكرت إحصائيات صادرة عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن الصراع الدائر تسبب في نزوح 170800 شخص في مختلف أنحاء الدولة التي تمزقها الحرب منذ بدء العام.

وأشارت أرقام المكتب إلى أن إجمالي 58 بالمئة من هؤلاء النازحين أطفال تحت 18 عاما. و21 بالمئة آخرون من البالغات.

وكانت حصيلة قتلى الانفجار قد ارتفعت إلى 12 شخصا اليوم، طبقا لما ذكرته قناة “طلوع نيوز” الأفغانية اليوم الأحد.

ووقع الهجوم في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي، بعد ان فجر انتحاري شاحنة مملوءة بالمتفجرات في منطقة مكتظة بالمدينة، حسب شهود عيان.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة العامة الأفغانية، وحيد الله ميار إن 12 شخصا على الأقل قُتلوا وأصيب 179 آخرين في الانفجار.

ولم يعلق المسؤولون المحليون على الحادث.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد أن عشرات من مسؤولي الاستخبارات وأفراد من قوات الأمن قُتلوا وأصيبوا في الانفجار.

يأتي ذلك فيما أنطلقت اليوم محادثات بين مسؤولين أفغان وعناصر من طالبان، تستضيفها قطر وألمانيا في العاصمة القطرية الدوحة.

وتشن حركة طالبان هجمات دموية على قوات الأمن بشكل شبه يومي في مختلف أنحاء البلاد.

ويقول خبراء إن المكاسب العسكرية التي حققتها الجماعة جعلت لديها نفوذا كبيرا في المحادثات السياسية. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق