أوروبا

الرئيس الألماني: الدولة ملزمة بحماية الحياة اليهودية

يورابيا ـ برلين ـ عقب الجدل الأخير حول ارتداء قلنسوة اليهود (الكيباه) في الأماكن العامة في ألمانيا، دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير إلى مكافحة “معاداة السامية بكافة صورها”.

وفي اتصال هاتفي برئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا، يوزف شوستر، أكد شتاينماير مسؤولية الدولة في حماية الحياة اليهودية.

وقال شتاينماير في بيان صادر من المكتب الرئاسي اليوم الجمعة: “من المهام البارزة لدولتنا حماية المواطنات والمواطنين اليهود والتدخل حيثما يتطلب الأمر، أيضا خلال المظاهرات والفعاليات العامة”.

وكان مفوض الحكومة الألمانية لمكافحة معاداة السامية، فليكس كلاين، أوصى مؤخرا اليهود بعدم ارتداء الكيباه في أي مكان في ألمانيا لحماية أنفسهم من اعتداءات معادية للسامية.

وكإشارة على التضامن دعا كلاين كافة المواطنين إلى “ارتداء الكيباه إذا تم التحريض ضد إسرائيل وضد اليهود بطريقة لا تطاق مجددا خلال يوم القدس ببرلين”.

ومن المخطط غدا السبت في برلين إطلاق مسيرة يوم القدس. وتدعو إيران في هذا اليوم سنويا إلى استعادة القدس على خلفية احتلال إسرائيل للقدس الشرقية خلال حرب عام .1967

وشارك العام الماضي 1600 شخص في مسيرة يوم القدس ببرلين. وطالب المتظاهرون بدولة فلسطينية مستقلة وهاجموا إسرائيل في خطاباتهم. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق