أوروبا

الرئيس الألماني يؤكد مساندته للساسة المحليين ببلاده

يورابيا ـ برلين ـ أعلن الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير مساندته للساسة المحليين بألمانيا الذين يتم سبهم وتهديدهم بصورة متكررة .

وأكد شتاينماير لهؤلاء الساسة اليوم الأربعاء بالعاصمة برلين أنه “يتعين عليهم معرفة أن الرئيس الاتحادي بجانبهم”.

والتقى شتاينماير اليوم مع عمد ومسؤولي روابط محلية في قصر بيلفو الرئاسي بالعاصمة برلين من أجل رسم صورة عن تجاربهم مع تلقي تهديدات والتشاور معهم بشأن الإجراءات التي سيتم اتخاذها تجاه ذلك.

وقال الرئيس الألماني إنه يبدو أنه يتم مهاجمة ساسة محليين على نحو مقصود تماما، مؤكدا ضرورة حمايتهم من اضطهاد الجناة من خلال سيادة القانون، واستدرك قائلا: “ولكننا بحاجة بصفة خاصة أن يعي المجتمع بأسره أنه لا يتم مهاجمة أفراد بعينهم، وإنما يتم مهاجمة جذور الديمقراطية”.

وأكد أن ساسة محليين مثل عمد وأعضاء مجالس المدن والبلديات يعدون “وجه الديمقراطية وصوتها”، مشددا على أنهم يستحقون الاحترام والاعتراف وأنهم بحاجة “للدعم من قطاع واسع تماما بالمجتمع”.

يذكر أن شتاينماير أجرى نقاشا مشابها مع ساسة محليين في قصر بيلفو أيضا العام الماضي.

وتمت الدعوة لهذا النقاش هذا العام كرد فعل على مقتل حاكم مقاطعة كاسل، فالتر لوبكه.

يذكر أن لوبكه لقى حتفه إثر إطلاق الرصاص عليه أمام منزله في الثاني من حزيران/يونيو الجاري.

ويفترض الادعاء العام أن الجريمة لها خلفية يمينية متطرفة.

وأقر المشتبه فيه شتفان إيه. 45/ عاما/ بارتكاب الجريمة في البداية، إلا أنه سحب اعترافه في وقت لاحق. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق