شرق أوسط

الرئيس الإيراني يؤكد دعم بلاده لسوريا

يورابيا ـ طهران ـ  أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده ستبقي إلى جانب دمشق في مسار تحقيق الإستقرار وعودة النازحين السوريين ومتابعة العملية السياسية في سوريا.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس روحاني اليوم الاثنين ،مع نظيره السوري بشار الأسد الذي يزور العاصمة الإيرانية طهران ،بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

بدوره، شكر الرئيس الأسد إيران قيادة وشعباً علي كل ما قدمته لسوريا خلال الحرب ضد الإرهاب والحفاظ علي الأمن في سوريا والمنطقة. واتفق الرئيسان علي مواصلة التنسيق بين الجانبين علي المستويات كافة بما فيه مصلحة الشعبين الصديقين .

كان قائد الثورة الإسلامية على خامنئي قد التقى في طهران اليوم الاثنين الرئيس السوري،بحسب إرنا.

وأكد خامنئي، خلال اللقاء ، “إن صمود الرئيس والشعب في سوريا واصرارهما علي نهج المقاومة شكل رمزا للانتصارات المحققة في هذا البلد وهزيمة امريكا ومرتزقتها في المنطقة”.

وأضاف خامنئي” نعتبر دعم سوريا دعماً للمقاومة ونفتخر بذلك”.

وأكد أن إيران وسوريا هما عمق استراتيجي لبعضهما البعض ،وأن هوية وقوة محور المقاومة مرتبط بهذه العلاقة المستمرة والاستراتيجية، لذلك فان الاعداء لن يتمكنوا من تطبيق خططهم.

يشار إلى أن إيران تدعم بشكل قوي حكومة الرئيس السوري في حربها ضد المعارضة المسلحة والجماعات المتطرفة. (د ب ا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق