العالم

الرئيس الفلبيني يرغب في تشغيل مطار بديل بحلول نوفمبر

يورابيا ـ مانيلا ـ يرغب الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، في تشغيل مطار بديل جنوب العاصمة مانيلا، بحلول تشرين ثان/نوفمبر المقبل، في محاولة لتخفيف الزحام في المطار الدولي الرئيسي في البلاد، والذي تم من قبل التصويت على أنه الأسوأ في العالم.

وقال المتحدث الرئاسي، سلفادور بانيلو، اليوم الثلاثاء، إن دوتيرتي وجه تعليمات لمسؤولي النقل والمسؤولين في المطار، للتعجيل في خطة فتح المطار في “سانجلي بوينت”، وهي محطة بحرية وقاعدة جوية في إقليم كافايت القريب، للرحلات الداخلية أو الطيران العام.

وأوضح للصحفيين أن “الموعد المستهدف هو كانون أول/ديسمبر المقبل، ولكن الرئيس قال إنه بعيد للغاية ويجب أن يكون في تشرين ثان/نوفمبر.”

وناقش دوتيرتي الجدول الزمني الجديد أثناء اجتماع لمجلس الوزراء أمس الاثنين، بعدما قام بتفقد إحدى الصالات في مطار نينوي أكينو الدولي بمانيلا، بعد ورود تقارير تفيد بتأجيل أو إلغاء العديد من الرحلات.

وقال بانيلو إن الرئيس “أعرب عن استيائه” بسبب ما رآه أثناء عملية التفتيش غير المقررة، وألمح إلى أنه سيعمل على تجديد الإدارة في المطار.

وكان قد تم خلال مطلع الأسبوع، تأخر أو إلغاء عشرات الرحلات الجوية بسبب حدوث خلل فني، ناتج عن البرق أثناء عاصفة رعدية. وتقطعت السبل بآلاف الركاب في المطار.

وقد تم تصنيف مطار مانيلا من قبل بأنه الأسوأ في العالم، في استطلاع للرأي على الإنترنت، أجراه موقع “سليبنج إن إيربورتس” (النوم في المطارات) الالكتروني. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق