شرق أوسط

الرئيس اللبناني يطالب باتخاذ إجراءات التوقيف اللازمة في الأحداث الأمنية بجبل لبنان

يورابيا ـ بيروت ـ طالب الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الاثنين الأجهزة القضائية والأمنية باتخاذ التوقيفات اللازمة في الأحداث الأمنية، التي وقعت في عدد من قرى عاليه بجبل لبنان.

وشدد عون في بيان عقب اجتماع مجلس الدفاع الأعلى اللبناني اليوم “على أن ركائز الجمهورية هي ثلاثة ، حرية المعتقد ، وحق الاختلاف ، وحرية الرأي والتعبير عن الرأي”.

وطالب الرئيس عون “الأجهزة القضائية والأمنية باستكمال الإجراءات اللازمة والضرورية وفقا للأصول والأنظمة المرعية الإجراء والقيام بالتوقيفات اللازمة في الأحداث الأمنية التي وقعت في عدد من قرى عاليه”.

ووفق البيان، الذي نقلته الوكالة الوطنية للإعلام اليوم، اتخذ المجلس “قرارات حاسمة بإعادة الأمن للمنطقة التي شهدت الأحداث الدامية، ومن دون إبطاء أو هوادة وتوقيف جميع المطلوبين، وإحالتهم إلى القضاء على ان تتم التحقيقات بسرعة، كما أنه يبقي قراراته سرية”.

ولقي شخصان حتفهما أمس الاحد في اطلاق نار على موكب وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب في منطقة قبرشون بمحافظة جبل لبنان غربي البلاد.

جاء ذلك خلال محاولة موكب الغريب المرور بين بلدتي قبر شمول والبساتين، خلال الاحتجاجات من جانب انصار الحزب الاشتراكي التقدمي اللبناني ، الذي يتزعمه وليد جنبلاط ، المنتقد للحكومة السورية على زيارة رئيس “التيار الوطني الحر” ” وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، حليف زعيم الحزب الديمقراطي اللبناني طلال إرسلان، حليف حزب الله ، حيث حصل احتكاك تبعه إطلاق نار. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق