العالم

الرئيس النيجيري يتغيّب عن مأدبة أقيمت بمناسبة تنصيبه

يورابيا ـ ابوجا ـ قال نائب الرئيس النيجيري ييمي أوسينباجو أن بلاده تستعد لتعيش “أفضل سنواتها” في عهد الرئيس محمد بخاري الذي تغيّب عن مأدبة أقيمت بمناسبة تنصيبه في وقت متأخر الأربعاء بعد فوزه بولاية ثانية.

وسرت تساؤلات كثيرة بشأن مدى اللياقة الصحية للرئيس البالغ من العمر 76 عاما والذي يتولى السلطة منذ 2015 وأعيد انتخابه في شباط/فبراير.

وقضى عدة أشهر في الخارج عامي 2016 و2017 لتلقي العلاج دون أن يتم الكشف عمّا يعانيه.

وقال أوسينباجو لكبار الشخصيات التي حضرت المأدبة بحسب نص رسمي لخطابه صدر الخميس “نيابة عن السيد الرئيس، تقبلوا امتنانا العميق لدعمكم وحضوركم هنا هذا المساء”.

وأضاف “تبدأ اليوم أفضل سنوات نيجيريا وبفضل الله، سنعيش جميعا لنستمتع بالأعوام المقبلة”.

وأقيم العشاء في العاصمة أبوجا مساء الأربعاء بعد ساعات من أداء بخاري القسم.

وفاجأ بخاري البعض بعدم إلقائه خطابا خلال حفل تنصيبه الذي ترافق مع عرض عسكري في أبوجا وقال مسؤولون إنه جرى دون إثارة كثير من الصخب.

وقال أوسينباجو “نحن ممتنون للشعب النيجيري لثقتهم بنا مجددا. ولن نخون هذه الثقة”.

وتحدث بخاري في مقابلة تم بثها عبر التلفزوين الرسمي الاثنين حيث تعهد مجددا بمواجهة التهديدات الأمنية واجتثاث الفساد.

بدوره، أكد المسؤول في الرئاسة فيمي أديسينا أن نائب الرئيس مثّل بخاري خلال العشاء مضيفا أن الأخير غادر الخميس إلى السعودية لحضور قمة منظمة التعاون الإسلامي العادية الجمعة في مكة.

ومن المقرر أن يعود بخاري إلى نيجيريا في الثاني من حزيران/يونيو. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق