العالم

الروس “المضطهدون” سيحصلون بسهولة على الجنسية الاوكرانية

يورابيا _ كييف _ وقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الثلاثاء مرسوما يسهل منح الروس “المضطهدين” في بلادهم الجنسية الأوكرانية، ويلي هذا التدبير توزيع جوازات سفر روسية على سكان شرق أوكرانيا الذي يشهد حربا.

وفي هذا المرسوم، يأمر زيلينسكي بإعداد قانون “يبسط عملية الحصول على الجنسية الأوكرانية للمواطنين الروس الذين تعرضوا للاضطهاد بسبب آرائهم السياسية”. ويفترض به ايضا ان “يحسن” الإجراءات على صعيد حق اللجوء.

وكان فولوديمير زيلينسكي وعد بعد انتخابه في نيسان/أبريل بمنح الروس الذين “يواجهون صعوبات” في بلادهم، الجنسية الأوكرانية.

وقال آنذاك “نعلم تمام المعرفة ما يقدمه جواز السفر الروسي”، واضاف ساخرا “الحق في الاعتقال بسبب تظاهرة سلمية” و”الحق في عدم إجراء انتخابات حرة”.

وتواجه السلطات الروسية منذ أسابيع واحدة من أكبر حركات الاحتجاج منذ عودة فلاديمير بوتين إلى الكرملين في 2012. وقمعت الشرطة تظاهرات عديدة نظمتها المعارضة للمطالبة باجراء انتخابات نزيهة.

وقد استقر عدد كبير من الصحافيين أو الناشطين الذين ينتقدون الكرملين، في أوكرانيا منذ الإنعطافة المؤيدة للغرب في كييف في 2014. وغادر آخرون روسيا إلى بلدان البلطيق.

وفي نيسان/أبريل وايار/مايو، وقع فلاديمير بوتين من جهته مرسومين يسهلان منح الجنسية الروسية لسكان المناطق الانفصالية في شرق أوكرانيا والأوكرانيين الذين يحملون تصاريح إقامة في روسيا. وانتقدت كييف والبلدان الغربية هذا الإجراء بشدة.

وأصبحت أوكرانيا وروسيا على عداء منذ تولى الحكم المؤيد للغرب السلطة في كييف، وتفاقم الوضع مع قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم ودعم الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا ما أدى الى نزاع خلف 13000 قتيل. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق