حقوق إنسان

السفير الأمريكي بألمانيا ينتقد تصريحات وزير إيراني حول معاقبة المثليين بالإعدام

يورابيا ـ برلين ـ وجه السفير الأمريكي في ألمانيا، ريتشارد جرينل، انتقادات حادة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على خلفية تصريحاته بشأن تطبيق عقوبة الإعدام على المثليين جنسيا.

وقال جرينل في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “النظام الإيراني ينتهك بذلك مبادئ أساسية للأمم المتحدة”.

وكان ظريف قال أول أمس الاثنين ردا على سؤال عن تطبيق عقوبة الإعدام على المثليين جنسيا خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني هايكو ماس في طهران إن هناك “مبادئ أخلاقية” في المجتمع الإيراني تلعب دورا مهما بالنسبة للمواطنين، وأضاف: “بعض هذه المبادئ قوانين يتعين الالتزام بها والامتثال لها ، خاصة في الأماكن العامة”.

واتهم جرينل إيران بانتهاك الإعلان العام لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة، وقال: “يتعين على أعضاء الأمم المتحدة مراعاة هذا الإعلان حتى يمكنهم أن يكونوا أعضاء من الأساس. تجريم المثلية الجنسية ينتهك هذا الإعلان ببساطة”.

تجدر الإشارة إلى أن جرينل نفسه مثلي الجنس، ويعمل منذ سنوات عديدة على مكافحة التمييز ضد المثليين.

وكانت تقارير إعلامية غربية تحدثت في كانون ثان/يناير الماضي عن تنفيذ إعدام علني لرجل مثلي في إيران. وبحسب بيانات رسمية، تم إدانة الرجل أيضا بتهمة اغتصاب قاصر. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق