مهاجرون

السفينة “آلان كردي” التي تنقل مهاجرين في طريقها إلى مالطا

يورابيا ـ برلين ـ أعلنت المنظمة غير الحكومية الألمانية للعمل الإنساني “سي آي” ليل السبت الأحد أن السفينة آلان كردي التابعة لها والتي كانت قبالة سواحل جزيرة لامبيدوسا الإيطالية، توجهت إلى مالطا حيث تامل في إنزال 65 مهاجرا أنقذتهم في البحر قبالة ليبيا.

ولم تتمكن السفينة التابعة للمنظمة التي تتخذ من ريغسنبورغ وتحمل اسم طفل سوري لقي مصرعه على شاطىء تركي في 2015، من الرسو في جزيرة لامبيدوسا إذ إن وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني منع إنزال مهاجرين فيها.

وقال المسؤول في المنظمة غوردن ايسلر في بيان “بالنسبة لنا حان الوقت لتحرير الدول الأوروبية الأخرى من احتجازها رهائن بيد وزير الداخلية الايطالي”.

وأضاف “إذا كان رؤساء الدول والحكومات جادين فعلا في الانتقادات التي يوجهونها إلى وزير الداخلية الإيطالي، فيمكنهم السماح لنا بالرسو في مالطا” حيث يتوقع أن تصل السفينة “آلان كردي” بعد ظهر الأحد.

وكانت سفينة أخرى “اليكس” تابعة للمنظمة الإيطالية اليسارية “ميديتيرانيا” وتقل 41 مهاجرا رست بالقوة في مرفأ لامبيدوسا الأحد.

وبعيد رسو السفينة “اليكس” اتهم سالفيني العاملين في المنظمة غير الحكومية ب”الانتهازيين”. وكتب على تويتر “لا أسمح برسوّ الذين يستخفون بالقوانين الإيطالية ويساعدون المهرّبين”.

وكانت السلطات الإيطالية صادرت الأسبوع الماضي في لامبيدوسا السفينة “سي ووتش 3” التابعة لمنظمة غير حكومية ألمانية وأوقفت قبطانتها كارولا راكيتي التي رست بالقوة لإنزال أربعين مهاجرا أنقذتهم في البحر وبقوا على متنها نحو أسبوعين.

وتم الإفراج عن راكيتي.

وتظاهر أكثر من ثلاثين الف شخص السبت في نحو مئة مدينة ألمانية تعبيرا عن تضامنهم مع راكيتي وللمطالبة بالتكفل بالمهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق