أوروبا

السكك الحديدية الألمانية تبدأ بناء أول محطة إشارات رقمية

يورابيا ـ دوناوفورت ـ بدأت شركة السكك الحديدية في ألمانيا (دويتشه بان) اليوم السبت في بناء أول محطة إشارات رقمية على طريق رئيسية في ولاية بافاريا.

يذكر أن رقمنة الطرق تعتبر بالنسبة للشركة المملوكة للحكومة الاتحادية هو مشروع عملاق يعود إلى عقود، وقال كاي أويلر، مدير برنامج السكك الحديدية الرقمية في الشركة إن دويتشه بان ستتحول إلى نظام جديد بالكامل، “وهذا يمنحنا الفرصة في ألمانيا لكي نكون في المستقبل أول من يستخدم التقنيات الحديثة في نظام سكك حديدية معقد”.

وتطلبت أعمال البناء إغلاق الطريق الحديدي بين مدينتي دوناوفورت واوجسبورج، وهو جزء من الممر الحديدي (سكان ميد) الرابط بين الدول الاسكندنافية وإيطاليا.

وحسب دراسة جدوى أجريت لصالح وزارة النقل الألمانية، فإن رقمنة تشغيل السكك الحديدية يمكن أن تتم بحلول 2040 ولفتت الدراسة إلى أن إجمالي تكاليف هذه الخطوة يمكن أن تتجاوز 30 مليار يورو.

وتقوم شركة السكك الحديدية بالبناء في عدة أماكن في ألمانيا، ومن المنتظر أن تبدأ يوم الثلاثاء المقبل عملية الإصلاح الأساسية لأول طريق لقطارات إنترسيتي فائقة السرعة بين هانوفر وفورتسبورج وذلك بعد مضي نحو 30 عاما على افتتاحها.

وستبدأ الشركة بإغلاق المسافة بين مدينتي هانوفر وجوتينجن حتى الرابع عشر من كانون أول/ديسمبر المقبل، وفي تلك الأثناء ستقوم الشركة بتجديد الأرصفة والمحولات والحصى وصواري الأسلاك العلوية والتقنية الخاصة بالكهرباء والأمان.

وسيتعين على الركاب في المسافة بين شمال وجنوب ألمانيا مثل برلين وفرانكفورت التأهب لتأخر رحلاتهم لمدة تتراوح بين 30 إلى 45 دقيقة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق