شرق أوسط

السلطات الإيرانية تفرج عن مدعي عام طهران السابق

يورابيا ـ طهران ـ أُطلق سراح المدعي العام السابق لطهران سعيد مرتضوي الذي سجن على خلفية وفاة شخص كان قيد الاعتقال، بحسب ما أفاد موقع إلكتروني حكومي الأحد.

وحُكم على مرتضوي في 2017 بالسجن لعامين على خلفية وفاة محسن روح الأميني، الذي تم توقيفه خلال تظاهرات العام 2009.

وذكر موقع “نادي الصحافيين الشباب” المرتبط بالإعلام الرسمي الإيراني أنه تم الإفراج عن مرتضوي “قبل عدة ساعات” بعدما قضى ثلثي فترة محكوميته.

وأوردت النسخة الرقمية لصحيفة “اعتماد” الإصلاحية أنه تم إطلاق سراحه قبل انتهاء فترة محكوميته لحسن سلوكه وبعدما بات مستبعداً أن يرتكب الجريمة ذاتها مرة ثانية.

وشغل مرتضوي منصب المدعي العام لطهران على مدى سبع سنوات حتى عزله في 2010. ومُنع لاحقًا من مزاولة القضاء مدى الحياة.

وعُرف عن المدعي السابق المقرّب من الرئيس الأسبق المتشدد محمود أحمدي نجاد إغلاقه الصحف واعتقاله الناشطين.

وأُقيل مرتضوي على خلفية وفاة ثلاثة متظاهرين على الأقل في السجن كانوا شاركوا في الاحتجاجات التي خرجت في 2009 احتجاجًا على إعادة انتخاب أحمدي نجاد.

واتّهم بـ”المساهمة في قتل” روح الأميني وحكم عليه أولا بالسجن خمس سنوات. لكن تم تخفيض الحكم إلى عامين في الاستئناف “نظرا لتقديمه الاعتذار أمام الإدعاء”، بحسب ما أفاد المتحدث باسم الهيئة القضائية آنذاك.

وقوبلت إعادة انتخاب أحمدي نجاد باتهامات بتزوير النتائج واندلعت تظاهرات حاشدة قمعتها السلطات.

ومرتضوي مشمول بعقوبات تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لاتهامه بارتكاب “انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان” خلال الاحتجاجات. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق