شرق أوسط

السيسى يؤكد في ملتقى الشباب العربى والإفريقى على ضرورة تأهيل الشباب قبل الدفع بهم فى المناصب القيادية

يورابيا ـ أسوان ـ  أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد على أهمية تأهيل الشباب قبل الدفع بهم فى المناصب القيادية، مشيرا إلى إنشاء الأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب يستهدف وصول هؤلاء الشباب إلى المناصب العليا فى الدولة.

وقال السيسي اليوم الأحد، خلال فعاليات المائدة المستديرة “وادى النيل ممر للتكامل الإفريقى والعربى”، بملتقى الشباب العربى والإفريقى بمدينة أسوان، إن هناك إرادة سياسية لتمكين المرأة والشباب وإنه إذا توافرت الإرادة السياسية فإن هذه الإرادة تتحول إلى إجراءات.

وأوضح الرئيس المصري أن أدوات وآليات الدولة تعمل من أجل ترسيخ فكرة التمكين للمرأة والشباب، محذرًا من خطورة الدفع بالشباب إلى المناصب القيادية قبل تأهيلهم ما يؤدى فى نهاية المطاف إلى الحكم على التجربة بالفشل.

من جهة أخرى، أوضح السيسى أن تكلفة تحويل مليون فدان لأراضى صالحة للزراعة عالية للغاية قائلا إن “استصلاح مليون فدان يحتاج تكلفة مالية هائلة ولا يقل أبدا بأى حال من الأحوال عن 100 مليار جنيه”.

وأضاف أن استصلاح المليون فدان يحتاج إلى تأهيل البنية الأساسية من طرق وكهرباء وغيرها وأنه “عندما نقوم بتنفيذ هذا الأمر فى مناطق ليست لديها البنية الأساسية لتطوير مشروعك فلن ينفذ”.

وشدد الرئيس السيسى على أن “مصر على أتم استعداد للتعاون مع كل الدول الأفريقية، وليس مع السودان فقط، لإقامة مشروعات مشتركة تعم بالخير على الطرفين، ويجب التحرك عربيا وأفريقيا معا فى نفس المسار لإنجاح هذا الأمر، كما يمكن للأشقاء فى الخليج تمويل تلك المشروعات”.

وأضاف “معا نستطيع أن نتحرك فى مسار للتعاون، يعطى الثقة بالنجاح فى البداية، لنشجع على مشروعات أخرى، ونتحدث كثير جدا ونبرم بروتوكولات تعاون كثيرة جدا..”، مشددا على أهمية الاستقرار السياسى لإتمام المشروعات المقترحة.

كما شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، الجلسة الثانية لملتقى الشباب العربى والأفريقى والمنعقدة بعنوان “مستقبل البحث العلمى وخدمات الرعاية الصحية” بمدينة أسوان، والتى تتحدث عن أهمية البحث العلمى وتأثيره فى حياة وتقدم الشعوب الدول.

وقال السيسى، إن البحث العلمى، صناعة توجد مفرداتها، وعناصرها بالكامل فى مصر وأفريقيا.

وأوضح أن “مفردات صناعة البحث العلمى فى الدول الأفريقية ليست بكفاءة مثيلتها فى الدول المتقدمة” إلا أن كفاءة البحث العلمى البشرية والعقول المتميزة فى الدول الأفريقية أكثر من الدول المتقدمة.

وتابع الرئيس: “كل الدول المتقدمة وضعت آليات لجذب العقول إليها وتستطيع من خلال هذه الآليات جذب مزيد من العقول للصناعة، وهم أخذوا البحث العلمى وحولوه لسلعة ثم للأسواق”.

ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى الاستفادة من نتائج البحث العلمى، الذى يقوم به الشباب الإفريقى خارج القارة.

وأضاف إذا كانت الدول الأفريقية غير قادرة على وضع صناعة البحث العلمى فى مكانها بنفس المستوى الموجود فى الدول المتقدمة، فيمكنها الاشتراك معهم والاستفادة من البحث العلمي. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق