السلايدر الرئيسيتحقيقات

السيسي يغرد ومحمد بن زايد يتبرع بـ 50 مليون وحملة تبرعات لإصلاح ما أفسده الارهاب في معهد الاورام بمصر

محسن حسني

يورابيا ـ القاهرة ـ من محسن حسني ـ عبر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن تقديره لتكاتف المصريين والأشقاء العرب بعد حادث انفجار معهد الأورام القومي بالمنيل، الذي وقع مساء الأحد، وأسفر عن مصرع 20 شخصا وإصابة 47 آخرين.

وكتب الرئيس المصري في تغريدة بموقع “تويتر”: “ما أجمل حسن التكاتف والتكافل في مواجهة قبح تأثير الإرهاب، مضيفا: “وأنا أرى تسارع وتسابق وتضامن الجميع سواء من أشقائنا العرب أو أهل بلدنا المصريين في تقديم ما يستطيعونه لتجاوز ما خلفه الإرهاب الغاشم من خراب ودمار”.

وتابع “هذا ان دل فهو يدل على حقيقة راسخة في وجداننا كعرب ومصريين بأن نظل متكاتفين في مواجهة الإرهاب وقبحه بكل ما نستطيع من قوة. حمى الله أوطاننا ووقاها من كل شر”.

وقال الإعلامي المصري عمرو أديب، إن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، تبرع بـ 50 مليون جنيه مصري، لصالح معهد الأورام، عقب التفجير الإرهابي، الذي وقع أمامه، الأحد.

وقالت صفحة “الشارقة 24” الإماراتية على “تويتر”: “الإعلامي المصري عمرو أديب أعلن عبر برنامجه “الحكاية” تبرع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بـ 50 مليون جنيه مصري للمعهد القومي للأورام، وكل ما يحتاجه المعهد من إصلاحات عقب التفجير الإرهابي، الذي شهدته القاهرة”.

 

وبدأت في مصر حملات بالتبرع لترميم الأجزاء المتضررة من معهد الأورام الذي انفجرت أمامه سيارة مساء أمس الأحد.

وتزعم عمرو أديب المذيع بفضائية “أم بي سي مصر” حملة التبرع التي لاقت استجابة واسعة بين عدد من رجال الأعمال المصريين”، وكذلك من مسؤولين في الدولة.

وأعلن أديب، عن تبرع رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة، عن تبرعه، بمليون جنيه (60,387.67) لصالح المعهد، وكذلك أعلن عن تبرع رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس بمليون جنيه.

وأعلنت غادة والي، وزيرة التضامن والشئون الاجتماعية، عن تبرع بنك ناصر الاجتماعي، بخمسة مليون جنيه، لصالح ترميم المعهد.

وكذلك أعلن حسام قباني، رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، إن الجمعية تبرعت بـ 10 مليون جنيه، لإصلاح التلفيات بواجهة المبنى.

وأعلن أديب أن “إجمالي التبرعات حتى الآن وصل إلى 71 مليون جنيه مصري”.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية الاثنين، أن سيارة تحمل متفجرات تسببت في حادث معهد الأورام.

وأوضحت الوزارة أن: “الفحص المبدئي لحادث انفجار إحدى السيارات في منطقة القصر العيني أمام معهد الأورام، والتي تبين أنها اصطدمت بإحدى السيارات الملاكي بثلاث سيارات، أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه”.

وأشارت الداخلية المصرية إلى أن التحريات المبدئية وجمع المعلومات، أشارت إلى وقوف حركة “حسم” التابعة لجماعة “الإخوان المسلمين” الإرهابية وراء الحادث، من حيث الإعداد والتجهيز لتلك السيارة، استعدادا لتنفيذها إحدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت ارتفاع عدد ضحايا حادث معهد الأورام إلى 19 قتيلا و30 مصابا تم نقلهم إلى مستشفيات مختلفة منها معهد ناصر، والمنيرة، والقصر العيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق