شمال أفريقيا

الشرطة الجزائرية تمنع تنظيم نشاط غير مرخص لمنظمة غير حكومية

يورابيا ـ الجزائر ـ منعت الشرطة الجزائرية الخميس تنظيم اجتماع غير مرخص ل”تجمع العمل الشبابي” (منظمة غير حكومية) التي تشارك في حركة الاحتجاج في الجزائر، بحسب ما أعلنت الجمعية.

وحظرت ولاية بجاية تنظيم الجامعة الصيفية بداية من 28 آب/اغسطس الماضي التي اعتادت المنظمة تنظيمها ببلدة تيشي منذ 2012. وقررت منظمة “تجمع العمل الشبابي” تجاوز المنع وعقد “جامعة شعبية” الخميس في ساحة بجاية التي تبعد 180 كلم شرقي العاصمة.

وقالت المنظمة صباح الخميس عبر صفحتها على فيسبوك “أبلغتنا أجهزة الامن بالقرار الحازم لمصالح الولاية وفي مقدمتها الوالي، بالمنع الرسمي لتنظيم الجامعة الصيفية” للمنظمة.

وأضافت لاحقا ان الشرطة قامت ب “عشرات عمليات التوقيف التعسفية والعنيفة” لاشخاص بينهم رئيس المنظمة عبد الوهاب فرساوي والامين العام فؤاد عويشر وامين المال كمال نميش “اضافة الى أعضاء وناشطين آخرين في تجمع العمل الشبابي” ومنظمات أخرى.

وبحسب سعيد صالحي نائب رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الانسان الذي كان من المقرر ان يتحدث خلال الجامعة الصيفية الخميس، فان “أجهزة الامن أمرت منظمة العمل الشبابي بازالة السرادق والكراسي” التي نصبت في ساحة بجاية وذلك تنفيذا لامر السلطات المحلية.

وأضاف صالحي قبل الاعلان عن توقيفات، ان قوات الامن “لم تستخدم العنف ولكنها كانت حازمة جدا”.

وتابع “من جهتنا نحن لا نسعى الى المواجهة ونحرص على الحفاظ على الطابع السلمي للحركة الشعبية” الاحتجاجية في الجزائر.

واكتفت اجهزة الولاية ردا على اسئلة فرانس برس بالتذكير بان تراخيص الانشطة تسلم او لا تسلم بناء على القواعد النظامية الجاري بها العمل.

واعتبرت منظمة العمل الشبابي ان منع تظاهرتها كان بسبب معارضتها للانتخابات الرئاسية التي تريد السلطات تنظيمها سريعا. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق