شمال أفريقيا

الشرطة الجزائرية تنسحب من باحة البريد المركزي بالعاصمة تحت ضغط المتظاهرين

يورابيا ـ الجزائر ـ انسحب رجال الشرطة بالجزائر العاصمة من باحة البريد المركزي بعد تطويقها منذ صباح اليوم، بعد إصرار مئات آلاف من المتظاهرين على “تحريرها”، واسترجاعها كأحد الأمكنة التي ارتبطت بالحراك الشعبي في الجزائر .

ورغم البيان التبريري لولاية الجزائر حول الطوق الأمني الذي منع المتظاهرين منذ صباح اليوم من الوصول إلى السلالم المؤدية لمدخل البريد المركزي بحجة أنه “مكان أثري وتعرّض لخطر الانشقاق بسبب هشاشته والوزن الزائد الذي يتعرض له”، أصر المتظاهرون الوصول إليه.

ولم يصمد رجال الشرطة أمام التدفق الكبير لحشود المتظاهرين الذين توافدوا على الساحة بقلب العاصمة الجزائر، بعد أن أغلقوها صباح اليوم، ليقرّروا إخلاء المكان لصالح المتظاهرين المتوافدين بمئات الآلاف للمطالبة برحيل بقايا نظام بوتفليقة. (د ب أ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق